Practical Femininity at Oscar de la Renta

عرض أوسكار دي لا رنتا خلال أسبوع الموضة في نيويورك استوحي من الثقافة الإسبانية التي وُجدت كي تزيّن السجادة الحمراء وتكون خياراً لإطلالة سهراتك.  بين الإطلالات العملية الشيك في البداية وتلك الخاصّة بلوك السهرات في نهاية العرض، وضع دي لا رنتا بصمته المتميّزة في القصّات وخيار الأقمشة والألوان التي تجعل منه اليوم علامة فارقة ومختلفة عن غيره.



في موسم الشتاء المقبل، ستحصل المرأة الأميركية في خزانتها على ما يناسب حياتها العملية: السراويل المقلّمة بقصّاتها الواسعة والمنسدلة مع معاطف التويد الطويلة الفضفاضة وجاكيتات البلايزر بطابعها الرجولي مع ستايل أحذية البروغ الرسمية.



ففي دولابك الشتوي، لا يمكن أيضاً إلّا أن تجدي السترات الصوفية ومعطف البانشو والجاكيتات المبطّنة، وهذه كلّها وجدت لتكون خياراً للوك شتوي وعملي لتتحدّي برودة نيويورك بكلّ أناقة.  باليت الألوان التي استعملها خريفية بامتياز حيث تنوّعت بين اللون الأسود الذي لا غنى عنه إلى جانب الكاميل والبنّي بكلّ تدرّجاته واللون البرغندي مع الرمادي واللون الأصفر الخردلي. لكن الأمر لم يخلُ أبداً من دخول نقشات الزهور الربيعية التي رأيناها على البانشو الشتوي من الساتان وأحد الفساتين الحريرية.



من ستايل فساتين الصوف الناعم لإطلالتك اليومية إلى تلك من الحرير والشيفون بستايلها البسيط وغير المبالغ فيه حيث كانت بقصّات الكتف الواحدة أو مكشوفة على الكتفين مع الفتحات الواسعة على الساق. لكن تلك الفساتين حملت طابعاً كاجوال ذلك لأنها خلت من المبالغة والتعقيد لكنها كانت تضجّ بالأنوثة والجمال في الطبعات الملوّنة وعنصر الحيوية في الثنيات على الأطراف وربطات القوس الكبيرة عند منطقة الأكتاف.



هذا وقد برز ستايل الفساتين بقصّاتها القصيرة من الأمام والمنسدلة من الخلف التي زُيّنت بالريش أو بقصّات الزهور التي بدت كأنها مشغولة يدوياً. أما تلك المبطّنة باللون الأحمر ذات قصّة القلب عند منطقة الصدر فكانت الأجمل بالنسبة لنا خاصّة مع العقد الذهبي في عنق العارضة.



 


أخبار ذات صلة