Tom Ford Fights Discrimintation!

في أسبوع نيويورك لخريف وشتاء 2019، حمل عرض توم فورد رسالة قوية. إنها رسالة تدحض ثقافة التمييز العنصري التي أدت إلى الكثير من لحروب و النزاعات، ولذلك ركّزت مجموعته على البساطة الخالية من التعقيد، والتصاميم التي يصعب تمييزها إن كانت مخصصة للرجال أو النساء. إنها طريقته في التعبير عن رغبته القوية في محاربة التمييز الجنسي من جهة، والتعقيدات الكثيرة التي تحكم عالمنا من جهة أخرى.



تألقت خشبة العرض بالسترات الجلدية العصرية، المعاطف الأنثوية من الفرو الصناعي، البناطيل التي لا تغطي الكاحل، التنانير المستقيمة والأكتاف القوية البارزة.



وفي حين قدّم المصمم ستايل الطبقات الجميل الذي يحظى بالكثير من الرواج منذ مواسم عدة، لم يفوت الفرص لابتكار عدد من أجمل فساتين المساء، تميزت كلها بقصاتها الانسيابية وتصاميمها الهدلة وألوانها الساطعة التي تليق بالاحتفالات.


أخبار ذات صلة