الشيخ دعيج الخليفة : مثلث النجاح أحد اسراري في الحياة

 




  •   طموحي ان اصبح سفيرا للكويت

  • السياسة والفن وجهان لعمله واحدة

  • الكويت دائما ولادة  بالأبداع والطاقات الشبابية

  • انا زمرة دمي كرة قدم  .... مو ( B-  )  

  • قصيدة شعريه خاصة لعيد الام من الشيخ دعيج الخليفة

  • من  رضا الله .. ومن رضا الوالدين استمد قوة دخل بها قلوب محبينه



فكانت مسيرة متعددة جوانب النجاح .. يكللها التواضع ويختمها الكبرياءوتنيراعجابا واحترام في كل من تعامل وقابل الشيخ دعيج الخليفة الصباح ،استطاع بابتسامته وتواضعه وعلمه وثقافته ان يكون دوما سيد المواقف وسيد الحضور ويتصدر احتفاليات ومؤتمرات وأوسمه وتكريم .



فهو اليوم الاسم الصعب الممتنعالمطلوب اجتماعيا بحب واحترام في مختلف الطبقات الاجتماعية.



 



1- شخصية تميزت بمواهبها المتعددة وتواضعها وقربها من الجميع ..   يقولون المحبة من الله لكن ما السر في هذه المحبة الجماهيرية لك ؟



 السبب رضا الوالدين ، بما اني وحيد والدتي بين اربع خوات ، فأنا غداي وعشاي عندها ،  ووالدي متوفي وجدا متعلق بوالدتي الشيخة لولوة جابر الأحمد  ، فدائما اذكرها خلو رضا الوالدين نصب اعينكم واحرصو عليه لأنه السبب الأساسي في الرزق ورضا الله ومحبة الناس



2-  في مسيرة عمل مميزه في وزارة الخارجية كدبلوماسي 24  سنة كيف تنسق بين  عملك والتزاماتك المختلفة وارضاء جميع الأطراف ؟



 بدأت في العمل الدبلوماسي في عام ١٩٩٥ وبدأت في العمل الفني منذ كان عمري ١٧ سنه  وكانت بدايتي مع اغنية  ( يا نواخذ اخذوني معاكم ) وحققت لي شهره واسعة ، ثم أتت فترة الغزو الغاشم و كتبت عدد من الأغاني الوطنية بالتعاون مع عبدالله الروشيد وسناء الخراز وغيرهم   ، وبعد التحرير  كان لي اعمال  مسرحية كمسرحيه ( فري كويت ) وعاصفة الصحراء ومسلسل سليمان الطيب وشاركت في تأسيس محطة  ال mbc ، وكنت  نائب المدير الإقليمي  لمحطه  mbc  لمدة ثلاث سنوات  ، ومنذ ان دخلت الخارجية ابتعدت عن العمل في المحطة  وتفرغت لعملي السياسي  لكن المجال الفني تابعت فيه للان  ، لان السياسة والفن وجهان لعمله واحدة.



3-  شاركت  في توقيع ٢١ كتاب لمؤلفين شباب كيف تقيم هذه الابداعات الشبابية  في سوق التأليف و الكتابة ؟



 الكويت دائما ولادة  بالأبداع والطاقات الشبابية والفنانين والكوميديين  وغيرهم من الطاقات المتطورة باستمرار ،   انا من رواد معرض الكتاب بشكل دائم ، من اجل الكتاب وليس  من اجل الذرة ، لان من هواة شراء الكتب ودعم المواهب الشابة ويتم اختياري بالاسم  للتواجد في شركات النشر وتوقيع الكتب الجديدة ، والكويت ولادة ومنافس كبير للإبداعات الشابة  والخامات  الطموحة التي تسعى للتميز والنجاح .



4- للشعر في حياتك حكاية أخرى ما مصدر الهامك في أشعارك وماهي النمط الشعري الذي تفضل الكتابة فيه ؟



أكيد الوطني لان الشعر الوطني بالنسبة لي حقيقي ميه بالمية ، اما الأشعار العاطفية  فتكون من الخيال ، أغاني المسلسلات تكون من قصه المسلسل عن طريق المؤلف ووجهة نظر المخرج ،



 أما المسرحيات على حسب الرواية او الحدث ، ولي الشرف  اني في بداياتي اشتغلت مع سيده الشاشة حياة الفهد  ، واشتغلت في ثلاث اقوى مسارح على مستوى الوطن العربي  ، مسرح   العملاق محمد الرشود  رحمة الله عليه ، و العزيز عبد العزيز المسلم والفنان المتألق طارق العلي وهما ثلاث اهرامات في المسرح الخليجي 



5- حصلت علي لقب أفضل شاعر خليجي في عدة استبيانات خليجية وعربية هل لديك طموحات واهداف في المجال الشعري؟



 نحن في عصر التكنولوجيا ، و لي الشرف اني  عملت  من ١٩٩٣ الى ٢٠١٣  في مجلة الهدف في اعداد صفحة شعريه أسبوعية   وابرزت اكثر من ١٢٠ شاعر وللحين يذكروني بالخير فقد كان نوع من الدعم مني في ابراز المواهب الشابة



 انا من أبناء الشعر  ووالدي رحمة الله عليه  كتب اكثر من ٣ الاف اغنية ومن صغري وانا احضر ديوانيته اتذوق الشعر  بحضور كبار الفنانين مثل  مصطفى احمد والموسيقار الكبير عبد الرحمن البعيجان وسفير الاغنية العربية عبدالله الرويشد فحبيت المجال بعد والدي رحمه الله عليه الشيخ خليفة العبدالله ،



6- انت عضو شرف في نادي الآرسنال الإنجليزي ماهي علاقتك الخاصة مع الرياضة وخاصة كره القدم



انا زمرة دمي مو ( B-  )   انا زمرة دمي كرة قدم   ، مستعد ألغي مواعيد مهمة والسبب الكرة،  من عمري عشر سنين وانا أحبها متعلق بعمي رحمة الله عليه  الشيخ الشهيد فهد الأحمد ،



 انا انولدت بقصر دسمان  ،  وهذا القصر قصر الحكم موجود فيه ثلاثة اشخاص تعلمت منهم كل شيء ، الاول امير القلوب الشيخ جابر رحمه الله عليه   تعلمت منه التواضع وحب الناس ، الشهيد فهد الأحمد رحمه الله عليه  كنت وياه بكأس العالم في اسبانيا في مدينة بلد الوليد وحضرت ثلاث مباريات للكويت وكنت في غرفة جاسم يعقوب وفيصل الدخيل ،



والله يحفظه قائد الانسانية وامير الدبلوماسية حبيت فيه السياسية فأسباب دخولي السياسية بعد الله سبحانه وتعالى  هو الشيخ  صباح الأحمد 



فهؤلاء الثلاثة لهم تأثير في حياتي و اسميهم مثلث النجاح في حياتي



7- كونك الرئيس الفخري للمسرح الشعبي ما رأيك بالحركة المسرحية الكويتية ؟



 الحركة المسرحية اشوفها رقم واحد  ، نشوف اكثر من ١٦ مسرحية في الاعياد سواء الفطر والاضحى وهذا دليل نهضة هذا الجانب في المجتمع لكويتي ، واكبر دليل على دعمي وتقديري لهذه النهضة المسرحية اني بنيت مسرح دعيج الخليفة الصباح في شرق  باسمي يتسع ٨٠٠ شخص كنوع من التشجيع للمسرح ورواد المسرح  ، وان شاد الله سيكون هناك مسرح ثاني باسمي في احدى المناطق  راح يتم افتتاحه  قريبا  يتسع لأكثر من ١٠٠٠ شخص كنوع من التشجيع



فالكويت اليوم في المركز الاول في الوطن العربي خصوصا بعد الاحداث الأخيرة في مصر  والعروض  المسرحية القليلة الموجودة  في لبنان .



8- المميزون والمسرحيون  سلسلة من التكريم  للابداعات الكويتية ماذا سيقدم  من جديد في نسخته القادمة ؟



نحن بحمد الله وفضله سندخل في العام الحادي عشر من احتفالية المميزون  وكل سنة نحرص على ان يكون هناك ضيوف جديدة ووجوه مميزة جديدة  من الكويت  وفي النسخة القادمة  ستتع دائرة التكريم  وتتشعب اكثر في الدول العربية



9- الشيخ الدعيج ماهي أهدافك في الحياة هل لديك طموحات معينة ؟



  طموحي ان اصبح سفيرا للكويت في احد الدول وامثل الكويت الغالية خير تمثيل في الخارج بعد خدمتي الكويت داخلا لمدى ٢٤ سنة وقد كنت في البداية ارفض الفكرة مع ان كل دفعتي سفراء ،  لكن والدتي  في النهاية أعطت لي الغرين لايت في السفر بعد رفضها فكرة سفري  في البداية.



10- ماهي خطوطك الحمراء في التعامل مع الاخرين ؟



 عدم التعرض لشخوص الاخرين وعدم الفجور في الخصومة



11- كلمه خاصة في عيد الام ؟



كل سنة وانتي بخير ... كل سنة وانا معاك



كل سنة وانا فداج



امي يا احلى ام ...تبقي لنا مزيله للهم



كل سنه وانتي بخير كل سنه يا امي ونحنا معاج



12- في الختام مسك الختام في كلمات خاصة مهداه لقراء ومتابعين لنا ؟



انتي جمال الروح ..عمري ونياي



انتي قمر يضوي الليال السعيدة



انتي جمال الروح ..عمري ونياي



يا لحن عمري يا قصيدي ومغناي



 في درب حبي صرتي احلى قصيدة



يا الله عسى الله دوم يخليج وياي



 وتبقى السعادة في حياتي أكيدة



 في الختام اشكر مجلة لنا وعمي  واحد أصحاب الفضل علي عمي أبو يعقوب يوسف الرفاعي في دعمه في العديد من الاعمال،  واخرهم مقدمة  روز باريس غناء ديانا كرزون وانا من متابعين مجلة لنا منذ الصغر وفي تألق دائم ومستمر ان شاء الله.


أخبار ذات صلة