سارة النومس : كوني ضد قانون منع الاختلاط ، كانت رسمتي الاولى تعبر عنه

 




  • تعلقت بالفن الكارتوني لأنه يعبرعني

  • الجرأة قلت خاصة بعد قانون الاعلام الالكتروني.

  • لاتوجد لدي  رسالة واحدة مبطنة وإنما عدة رسائل أحب محاكاة العقل الباطن بها

  • للفن الكاريكاتيري والكارتوني رونق واحساس خاص من خلال اهداف ومضامين حقيقية   تحملها تعرجات كل رسمة او لوحة  كاركاتيرية  توجهها ساره النومس كسهم  يتم تحضيره بعناية وتأن  لينطلق كصاروخ من صرخة وحلم لمجتمع يحمل مضامين العيش الهانئ والرغيد..



 



 



1- سارة في رسم الكاريكاتير ابدعتي   ، من شجعك ومتي كانت البداية ؟ 



بداياتي كانت في جامعة الكويت كنت ارسم كاريكاتيرات خاصة بالمواد الدراسية والقوائم الانتخابية فشجعني الزملاء والزميلات حتى بدأت هيئة التدريس تستعين برسوماتي، ومن ثم العمل في جريدة آفاق الجامعية، كانت بداية جميلة جدا ومشجعة



 



2- اول رسمة مازالت في ذهنك ؟



كوني ضد قانون منع الاختلاط ، كانت رسمتي تعبر عن هذا الموضوع بوضع الطلبة داخل مخبار مدرج والعمل على رجه ، رافضة لفظ اختلاط فالأجدر تسميته منع الاشتراك في كلية واحدة او جامعة واحدة.. الاختلاط لفظ يطلع على السوائل وليس البشر.



 



 



3-  لماذا تحبين هذا الفن ، وهل تشجعين بنات جيلك لداسته ؟



 



أحبه جدا مع حبي للرسم التشكيلي الا انني تعلقت بالفن الكارتوني لأنه يعبر عني بشكل كبير.. فالايام التي لا أرسم بها أشعر بالحزن والكآبة، أشجع البنات والفتيان كذلك فهو فن تعبيري جميل راقي ونادر جدا.



 



4- من هو قدوتك في هذا العالم الفني ؟



تأثرت بالعديد من الفنانين وليس فناناً واحدا.. أشعر بأنني سأظلم البقية إن ذكرت الأسماء ولكن اغلب الفنانين الذين عاصرتهم علمني درس جميل وأشكرهم على ذلك.



 



 



5-  هل أثرت بعض رسوماتك في المجتمع و كنت راضية عن هذا التأثير ؟



نعم أثرت بشكل كبير خاصة الرسومات التي تؤيد وجهة نظر المجتمع والشعب، فأولا وأخيرا أنا منهم وولدت بينهم وعانيت مايعانون فكلما صورت المعاناة برسمة كارتونية وجدت التشجيع الكبير منهم ولله الحمد.



 



 



6- ماذا يحتاج هذا الفن لتصبح اَي فتاة فنانة كاريكاتير ؟



 تحتاج الجرأة.. والمتابعة المستمرة لأحداث المجتمع اليومية.



 



7- هل للمرأة ام الرجل حظوظ في  رسم الكاريكاتير؟  هل تختلف الروئى



الرجل أكثر جرأة مع العلم بأنني لا أؤيد هذا الشيء، فالمجتمع يتقبل من الفنان الرجل ان يرسم عن مواضيع تخص المرأة بجرأة ولكن لا تُقبل تلك الافكار اذا كانت من فنانة كارتونية، فغالبية الفنانات متحفظات نوعاً ما.



 



8-  انتي نائب رئيس جمعية الكاريكاتير الكويتية ، ما هو الدور الذي تقوم به الجمعية ؟



نعم، ورئيس جمعية الكاريكاتير هو زميلي محمد ثلاب 



الذي بذل جهدا كبيرًا لإشهار الجمعية، وتمت تزكيتي من قبل الفنانين لهذا المنصب لهم مني كل التقدير على هذه الثقة، خاصة في البداية تكون الأمور صعبة نوعا ما لإثبات وجود جمعية مشهرة في المجتمع الكويتي، نقوم بعمل اجتماعات دورية لتنظيم المعارض وورش العمل والفعاليات في كل فترة من السنة، المساهمة بتمثيل الجمعية وإبرازها في المحافل الدولية أيضا فوصلت الينا التبريكات من خارج الكويت على اشهار الجمعية والثقة بالفن الكاريكاتيري الكويتي.



 



9- هل تراجع فن الكاريكاتير في عالم الاعلام الالكتروني ؟



عدد الفنانين الكويتين بتزايد ولله الحمد ولكن الجرأة قلت خاصة بعد قانون الاعلام الالكتروني.



 



10- نوع رسوماتك سياسية ، لماذا لاتتجهين لعالم المرأة ومشاكله وجماله ؟



رسوماتي متنوعه جدا غالبيتها سياسة وبعضها عن المرأة والطفل لا احب التركيز في موضوع واحد فقط.



 



11 - طموحاتك في هذا المجال ؟



الوصول للعالمية ونشر رسوماتي في صحف عالمية 



 



12- هل لديكي رساله معينه ام رسوماتك وليده اللحظة؟



لاتوجد رسالة واحدة مبطنة وإنما عدة رسائل أحب محاكاة العقل الباطن بها، فكرة تطبيقها تحتاج مني أيام عديدة لتحديد بأي وسيلة أطبقها في لوحتي. 



 



 



13- هل الفن الكاريكاتيري خبره ام اكتساب او دراسة أكاديمية ؟



ممارسة  فخبرة لا نملك في الكويت اكاديمية للرسم الكاريكاتيري ومع ذلك تجد العديد من المبدعين في هذا الفن الجميل.



 



 



14- نصيحه لكل فنان كاريكاتيري شاب 



 



بعض الفنانين متحفظين من المشاركات والاختلاط ببقية الفنانين لعدة أسباب أتفق معهم بها، ولكن دائما ما أنصح هؤلاء الفنانين بأن مصلحته الشخصية يجب أن تكون فوق كل شيء وان كانت المشاركة تعود لمصلحته الشخصية فلا مانع من ذلك بل ويحق له وبالأخير جمعية الكاريكاتير هي من تحتاجهم وتتشرف بمشاركتهم معها.



 


أخبار ذات صلة