"خطوة آمنة " (SAFE MOVE)مع هيونداي شمال الخليج ...

وإنطلاقا من مسؤليتها الاجتماعية قدمت مبادرة تهدف لنشر الوعي بين صغار السن حول السلامة المرورية بتعاون فريد مع مدرسة الكويت الوطنية الإنكليزية (KNES)


في إطار الجهود والمساعي المتواصلة التي تبذلها في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات، نظمت شركة هيونداي شمال الخليج، برنامجاً تربوياً، تحت عنوان "خطوة آمنة " (SAFE MOVE)، لطلاب مدرسة الكويت الوطنية الإنكليزية (KNES) بهدف مساعدة الأطفال على أن يصبحوا أكثر وعياً بأهمية السلامة المرورية.
برنامج " خطوة آمنة " (SAFE MOVE) ، يندرج في إطار جهود شركة هيونداي العالمية للمسؤولية الاجتماعية ، الخاصة بموضوع السلامة المرورية، وهدفه هو المساعدة في تعزيز طريقة آمنة لقيادة السيارات، من خلال تشجيع الممارسات السليمة عبر تدريس مبادئ وأساسيات السلامة على الطرق أو السلامة المرورية.
نظم الحدث الرئيسي في حرم مدرسة الكويت الوطنية الإنكليزية (KNES) في 12 نوفمبر 2017، للتلاميذ في السنتين الأولى والثانية، بهدف ترسيخ إحساس الأطفال بالمسؤولية في سن مبكرة، الأمر الذي يساعد على خلق بيئة أكثر أماناً لكل من الركاب في السيارة، وكذلك المشاة الذين يتنقلون سيراً على الأقدام.
وقد ركز البرنامج على تدريس أهمية أن يكون أي شخص مواطناً يهتم بالطريقة التي يتصرف بها عندما يستخدم السيارة. وبذلك، يمكن أن نساعد الأطفال على النمو والتحول إلى بالغين حذرين يملكون قناعات راسخة حول أهمية دورهم في ضمان سلامتهم وكذلك سلامة الآخرين.
خلال الحدث الخاص ببرنامج " خطوة آمنة "، تم تطبيق البرنامج التعليمي الذي تم إعداده لمساعدة الطلاب على ترسيخ سلوك واعي بأهمية السلامة، من خلال تثقيفهم حول أساسيات السلامة على الطرق والسلامة المرورية.
وشارك في الحدث إلى جانب التلاميذ ، إدارة المدرسة، ومسؤلين رفيعين في شركة شمال الخليج، ووسائل الإعلام وممثلين عن وزارة الداخلية، الذين تحدثوا بدورهم إلى الطلاب حول السلامة المرورية.
وخلال البرنامج التربوي، تم تعريف التلاميذ على إشارات السير المتعددة، وتم عرض مقاطع فيديو ممتعة بالإضافة إلى سيناريوهات لضمان إيصال المعلومة إلى أذهان التلاميذ بطريقة مسلية. كما تخلل الحدث أنشطة متنوعة، مثل الرسم باليد وألعاب مطابقة الصور وغيرها من الألعاب المفيدة.
وتعليقاً على البرنامج، قال رائد ترجمان، الرئيس التنفيذي لشركة شمال الخليج التجارية: " رؤية التلاميذ يشاركون بهذه الطريقة في هذا الحدث كانت ممتعة. حماستهم كانت مثيرة للتفاؤل، ومنحتنا حافزاً لمواصلة جهودنا في تثقيفهم ليصبحوا مواطنين أكثر وعياً ويعيشون دائما في أمان ".
بدورها، علقت مديرة مدرسة (KNES) شانتال الغربللي على الحدث قائلة :"يمكننا القول بكل ثقة، أن هذا الحدث نجح في استقطاب التلاميذ. مشاركتهم الكثيفة، تؤكد أهمية زيادة المبادرات من هذا النوع. من الجيد، توفير أنشطة تربوية وتثقيفية تكون مسلية في الوقت نفسه. بهذه الطريقة نضمن أن صغار السن تعلموا درساً قيماً سيحتفظون به طوال حياتهم".
وقد قامت هيونداي شمال الخليج باستمرار رد الجميل إلى المجتمع من خلال جهودها في قطاع المسؤولية الاجتماعية للشركات. وعلى الصعيد العالمي، أصبحت أهمية " خطوة آمنة " واضحة من خلال الأنشطة المتنوعة التي جرى تنظيمها.
وتسعى شركة شمال الخليج التجارية جاهدة للتفوق المستمر وتقديم أفضل ما في وسعها، لذلك تمنح مفاجآت جديدة للعملاء والمستهلكين ومحبي سيارات هيونداي في جميع أنحاء العالم.
وتواصل الشركة أيضاً المساهمة في بناء سمعة هيونداي كشركة ناجحة رائدة في مجال السيارات تنافس شركات أخرى لطالما كانت موجودة في السوق. وتحرص "شمال الخليج" على إبقاء جميع جهودها متماشية مع فلسفة هيونداي لوضع احتياجات العملاء في الأولوية والسعي إلى تقديم سعادتهم في جميع الأوقات.