محمد بن سلمان مرشح «التايم» للقب شخصية العام

القبس الإلكتروني

التقليد السنوي لمجلة «تايم» الأميركية في اختيار «شخصية العام»، والمستمر منذ عام 1927، له نكهة خاصة هذا العام، لاسيما مع التغريدات المثيرة للجدل للرئيس الاميركي دونالد ترامب.
وكان ترامب أعلن في تغريدة امس أن «تايم» اتصلت به وأبلغته باحتمال إعادة تسميته «شخصية العام» بعد أن منحته هذا اللقب عام 2016، لكنه رفض الفكرة.
وكتب ترامب في حسابه الرسمي على «تويتر» أن ذلك سيتطلب موافقتي على إجراء مقابلة وجولة تصوير كبيرة. قلت إنها ربما ليست فكرة جيدة، ولن أشارك في ذلك. وشكرا على كل حال!
غير أن المجلة سارعت إلى نفي ما قاله ترامب، وغردت: «الرئيس غير دقيق بشأن طريقة اختيارنا شخصية العام». المجلة لا تعلّق على اختيارها قبل موعد النشر، وهو 6 ديسمبر المقبل.وينتهي التصويت في الثالث من ديسمبر، ويلعب تصويت الجمهور حول العالم دورا مهما في الرأي النهائي لرؤساء تحريرها لاختيار شخصية العام. وبحسب الاستطلاع الجاري على موقع المجلة فإن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يتقدم، وبفارق كبير، على غيره من المرشحين للحصول على لقب «شخصية عام 2017». ووفقا للبيانات الأخيرة التي نشرتها المجلة، يتقدم ابن سلمان بـ 21 في المئة من الأصوات وينافس هاشتاغ #أنا أيضا (MeToo) المناهض للتحرش الجنسي بالنساء، الذي يليه مباشرة بستة في المئة من الأصوات.
تجدر الإشارة إلى أن ترامب حصل على لقب «شخصية عام 2016» وتفّوق على منافسته في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون وكذلك مؤسس شبكة «فيسبوك» مارك زوكربرغ.
(سي.ان.ان _ بي.بي.سي)