إزالة بناية الإسكندرية المائلة من أعلى ... ترخيصها 3 طوابق وصاحبها بنى 11

استقرت اللجنة الهندسية المشكلة من المحليات وجامعة الإسكندرية والمنطقة العسكرية الشمالية، على إزالة بناية الإسكندرية المائلة، من أعلى وطابق بطابق، حتى لا تنهار، وهو ما تم تنفيذه من الساعات الأولى لصباح أمس.

محافظ الإسكندرية الدكتور محمد سلطان، قال إن اللجنة الهندسية بحثت كيفية إزالة البناية المائلة في منطقة الأزاريطة، وقررت هدمها باستخدام الأوناش من أعلى البناية، حتى لا يتسبب هدمها في خسائر كبيرة للعقارات المجاورة، وبالفعل بدأت الأوناش أمس، في إزالة الطوابق تباعاً، وهي أوناش مؤمنة، ويتم الهدم يدوياً، منعاً لحدوث أي مشاكل.

وقالت مصادر: إن «البناية صدر لها ترخيص ببناء ثلاثة طوابق فقط، فوق الأرضي لكنه تم إضافة 11 طابقاً مخالفاً، والغريب أن البناية مجاورة لحي شرق، أي أن المخالفات كانت واضحة»، بحسب ما نشر في جريدة "الراي" الكويتية.

وأعلنت النيابة الإدارية، عن أن نتائج التحقيق في الواقعة سيتم إعلانها خلال 48 ساعة، وسيتم محاسبة جميع المتورطين، في السماح ببناء أدوار مخالفة.

فيما تم تسكين الأسر التي تم إخلاؤها من البناية المائلة والعقارات المحيطة بها بنزل الشباب، وعدد من المدارس وأماكن الإيواء، ويتم صرف 100 جنيه إعاشة يومية لكل فرد بالإضافة إلى وجبتي الإفطار والسحور، لمدة 3 أيام إلى حين نقلهم إلى شققهم الجديدة.