A Trip Down Karl Lagerfeld’s Memory at Chanel Metiers d’Art

قدم لاغيرفيلد مجموعة Metiers d’Art لما قبل الخريف لعلامة شانيل وذلك في قاعة الحفلات Elbphilharmonie، أمام جمهور مليء بالنجوم في هامبورغ، نظر لاغيرفيلد إلى حضارة المنطقة في الستينيات كنقطة بداية لمجموعة مفعمة بالحياة.

وكبلدة تقع على نهر الألب، كان لهامبورغ في الماضي ميناء يعج بالحركة، وهذه المشاهد للبحر هي ما ألهمت هذه التشكيلة الساحرة التي تحمل في كافة جوانبها أروع مهارات العلامة الفرنسية العريقة وأعمق إبداعاتها، فقد لفتت القبعات المستوحاة من البحارة انتباه الجميع، فيما التفاصيل المعدنية والبروشات الأمامية التي زينت الملابس، جعلت التشكيلة تبدو أكثر عصرية من مجموعة تقليدية بإلهام من عالم البحار.

بدوره قال المصمم عن التشكيلة: "يعتبر ميناء هامبورغ غاية بالشاعرية، حتى لو أنها تغيرت كثيرة، لأنها لم تكن كذلك من قبل، ولكني أحبها، وحين كنت طفلاً، ذهبت إلى المدرسة مع أبناء أصحاب مراكب وكنا نأتي إلى هنا للعب على المراكب ولذلك، فإن كل هذا بالنسبة لي مألوف للغاية"، وأضاف: "ليس الأمر أني أريد العودة أو أني أريد تكملة رسم الدائرة أو أي شيء من هذا القبيل، إنه باختصار أكثر المباني إثارة للاهتمام في أوروبا في الوقت الحالي"، وقصد بذلك الشكل الهندسي للمبنى الذي يتألف من قسم علوي معدني، وهو يذكرنا بموجة بحر، وقد جاء فوق مبنى مستودع قديم على حافة المياه.

وكل ما يحيط بالميناء ترجم بشكل واضح في التشكيلة: إن كان على هيئة قطع محبوكة بتدرجات لونية من الصدأ، الأحمر، والأزرق الزاهي والتي جاءت بأنماط شبكية مستوحاة من المستودعات المصنوعة من الطوب وحاويات الشحن، أو واجهة الـ Elbphilharmonie اللامعة التي ترجمت إلى تفاصيل معدنية مثل الترتر الذي خطف أنفاسنا على سترة من التويد باللون الرمادي تارة، أو سلاسل معدنية ومراسي متدلية من على رقبات العارضات.

وعرضت شانيل صفوفاً من التويد تراوحت بين تصاميم مسائية مفعمة بالبذخ مع خيوط معدنية لامعة وترصيعات، إلى جانب تشكيلة من الخيارات النهارية اللافتة، بالمقابل استقطبت انتباهنا سترات شانيل الشهيرة بالأسود والأبيض من الساتان، ولكنها في هذه المجموعة جاءت مبطنة لتتماشى مع طقس المدينة القاسي الشهير، كما سحرتنا أيضاً معاطف راكبي الدراجات النارية ذات الأطراف التي زينت بالفرو، وقد تراوحت الملابس المسائية من الكاجوال، أي على هيئة موديلات بلايز بالكحلي والأبيض مع تنانير سوداء منسدلة من الشيفون، إلى تلك التي زينت بالترصيعات الدقيقة المفعمة بالترف مثل الفساتين المميزة التي زينت أطرافها بالريش أيضاً.

أخبار ذات صلة