ما هي الأطعمة سهلة الهضم؟ وكيف تقاومين اضطراب المعدة؟!

من الناحية النظرية، يجب أن يتم هضم الطعام الذي نتناوله، وعلى جسمك أن يقوم بعمله ويساعدك على هضم الطعام والتخلص من النفايات، ولكن نادراً ما تكون الأمور بمثل هذه البساطة.

ففي كثير من الأحيان، وبسبب نمط الحياة التي نعيشها والمواد الغذائية التي نتناولها أو نشربها، ناهيك عن عوامل الوراثة، كل ذلك يسبب تفاعل بعض الأطعمة في الجهاز الهضمي، فالأطعمة سهلة الهضم يمكن أن تساعد على تخفيف الألم، وتقلل الاضطرابات في المعدة وتوفر نوعية أفضل من الحياة.

ومع بعض التدابير الأخرى وتغيير نمط الحياة، فإن الطعام الذي نتناوله يمكن أن يساعد في معركتنا مع غازات المعدة، والانتفاخ، وآلام المعدة أو الإمساك.

أغذية معينة سهلة الهضم:
إن بعض الأطعمة ليست فقط سهلة الهضم، لكنها أيضاً تحسن عمل الجهاز الهضمي، بحيث يصبح عسر الهضم مشكلة لا أثر لها بمرور الوقت.

ومثل معظم الأشياء بشأن صحتك، عليك اتباع نظام غذائي صحي متوازن لأن ما يحدث في الجهاز الهضمي هو عملية تراكمية، ويجب الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والبقول والبروبيوتيك حتى يعمل الجهاز الهضمي على أفضل وجه.

من ناحية أخرى، قللي من تناول الأطعمة المعالجة، والمقلية والأطعمة السكرية والتي تكون فارغة تقريباً من الألياف ولا تسبب سوى الأضرار للجهاز الهضمي، مما يجعل حالته أسوأ مع مرور الوقت، وتزيد احتمالات ألم المعدة، والغازات، والانتفاخ، والإمساك.

ومن حسن الحظ هناك أطعمة سهلة الهضم وهي عادة تعزز قوة الجهاز الهضمي، وهذه الأطعمة غنية بالألياف والڤيتامينات والمعادن.

وهذه الأطعمة تعمل على تحسين الهضم، مع الألياف، ومحتوى البروبيوتيك وتسبب الحيوية التي تعزز نشاط بكتيريا الأمعاء المفيدة المسؤولة عن امتصاص المواد الغذائية والتخلص من النفايات.

الشوفان:
دعونا ننظر في الشوفان، على سبيل المثال، عندما يكون لديك وعاء من دقيق الشوفان فأنت لديك مصدر جيد للألياف، التي تعمل على سحب المياه وتخفيف البراز، مما يجعل من السهل للنفايات أن تخرج من الجهاز الهضمي.

كما أن الشوفان يحفز بكتيريا الأمعاء لكي تشرع في عملها والبدء في تفتيت المواد الغذائية، وبكتيريا الأمعاء أمر ضروري لتحسين الهضم.

قائمة الأطعمة الأساسية التي تتميز بسهولة الهضم:
لكي تعطي لنفسك أفضل فرصة للحد من مشكلات الجهاز الهضمي، فعليك أن تأكل ما لا يقل عن 30 غراماً من الألياف يومياً، وهناك توصيات بالحصول على ما يصل إلى 50 غراماً في اليوم الواحد، ولكن من الأفضل أن تبدأ مع شيء أقرب منالاً، فالألياف هي الجزء الأكثر أهمية في النظام الغذائي الذي يشجع على الهضم الجيد، وأنت بحاجة إليها للذهاب إلى الحمام بشكل منتظم وسلس، وإذا حصلت على ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي الخاص بك، فإن الإمساك يصبح في خبر كان.

البروبيوتيك:
بالإضافة إلى الألياف التي توجد في الفواكه والخضراوات والبقول والحبوب الكاملة، يعتبر البروبيوتيك عنصراً هاماً آخر لعملية الهضم، والبروبيوتيك هي الأطعمة التي تتميز بوجود البكتيريا الحية «الجيدة» التي تعزز التنوع في القناة الهضمية.
وهناك بعض الأمثلة التي يمكن الوصول إليها بسهولة لأطعمة غنية بالبروبيوتيك مثل بعض أنواع الزبادي، ومخلل الملفوف.

وهي على عكس الألياف، إذ لا يوجد تحديد للكمية الموصى بها من البروبيوتيك التي يجب أن تستهلك كل يوم، ولكن وجود حصة من الزبادي الغني بالبروبيوتيك أمر كاف، وما تبقى من النظام الغذائي الخاص بك هو أن يكون صحياً ومتوازناً وعالياً في محتواه من الفواكه والخضراوات.

كما أن ليس كل طعام يساعد على هضم الأطعمة مفيد وآمن، فأحياناً قد تشعر بالشبع وانتفاخ البطن بعد تناول الأرز البني.

قائمة بالأطعمة التي يسهل هضمها:

1 - الخبز الأسمر.

2 - الأرز البني.

3 - أي نوع من الفواكه أو الخضراوات: في بعض الحالات، قد تكون بعض الفواكه والخضراوات أقل فعالية بالنسبة لبعض الناس، على سبيل المثال، التوت، على الرغم من أن به نسبة عالية من الألياف والمواد المغذية الأخرى، إلا أنه قد يسبب عسر الهضم لفترة قصيرة عند بعض الأفراد.

4 - الفول.

5 - الشوفان.

6 - الزبادي بروبيوتيك.

7 - اللبن الرائب.

8 - مخلل الملفوف: ليس فقط سهل الهضم، ولكنه يعمل على تحسين بكتيريا الأمعاء.

9 - صدور الدجاج: وإن لم تكن مصدراً للألياف أو البروبيوتيك، إلا أنها بروتين غير دهني يسهل هضمه، مثل اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والسمك الأبيض، وصدور الديك الرومي والدجاج سهلة الهضم على المعدة وتعتبر مصدراً كبيراً للبروتين والڤيتامينات والمعادن.

ويمكن أن تكون الصلصات السكرية التي نضيفها على هذه الأصناف هي المسؤولة عن سوء الهضم وتؤدي إلى الالتهاب، لذلك علينا التمسك بالتوابل بدلاً من الصلصات، إلا إذا كنت حساسة للتوابل، فعليك تجنب ذلك لأنه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي أو آلام في المعدة.
10 - السالمون.

11 - الموز.

12 - البيض: ليس مصدراً للألياف أو البروبيوتيك، لكن يمكن تناوله جنباً إلى جنب مع بعض الفواكه والخضار أو الحبوب الكاملة.

13 - الأڤوكادو سهل الهضم ومن الأطعمة التي تقاوم الإمساك.

أخبار ذات صلة