لا تفوّتي هذه الخطوة الأساسية لنضارة بشرتك!

تطبقين كل الكريمات الأساسية لوجهك ومع ذلك تبقى النتيجة بشرة شاحبة، أو مليئة بالبثور وحب الشباب، على الأرجح لأنك تفوتين القيام بخطوة أساسية أو تقومين بها بطريقة خاطئة، فغسل الوجه وتنظيف البشرة تترأس كل مراحل روتينكِ الخاص بالتجميل، ولذلك عليكِ منحه عناية أكبر باتباع هذه الخطوات الأساسية:

- إن كنتِ تغسلين وجهكِ مرتين يومياً، فأنتِ تتبعين الطريقة الصحيحة، فتنظيف البشرة صباحاً يجعلكِ تحضرين البشرة من أجل تطبيق كريمات العناية والسيرومات، وكذلك تزيلين الزيوت التي تراكمت خلال ساعات النوم ما يعني الحصول على بشرة نضرة مستعدة لتطبيق المكياج بانتعاش، أما تنظيف الوجه مساءً، فهو أمر غني عن الشرح، فيجنبكِ تراكم الأوساخ والأتربة وينعش بشرتكِ من الأعماق، لكن لا تفرطي في غسل وجهك بطريقة تزيلين معها الخلايا التي تحمي البشرة من العوامل الخارجية، فتكرار غسيل الوجه وتقشير البشرة بشكل مبالغ فيه يزيل جميع زيوت البشرة التي تفرزها بشكل طبيعي ويمنعها عن إصلاح نفسها بنفسها.

- أي غسول تختارين؟ مهما كان نوع بشرتك استخدمي غسول الوجه بتركيبة لطيفة، مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة البشرة، دهنية، مختلطة، حساسة أو جافة، فبعض مستحضرات غسول الوجه قد تحتوي على حبيبات التقشير التي من الممكن أن تهيج البشرة الحساسة وتؤدي للالتهابات عند استعمالها بشكل يومي، كذلك المنتجات التي تحتوي على رغوة أحياناً قد تكون قاسية على صاحبات البشرة الجافة، فبعضها يشد البشرة بطريقة غير محببة وبالتالي يضاعف مشكلة البشرة الجافة.

- احرصي على أن يحتوي الغسول على بعض المواد المرطبة مثل الغليسرين، والمكونات المضادة للالتهاب مثل نياسيناميد أو فيتامين B3، وتجنبي فرك البشرة بقوة أو قسوة لكي تتجنبي التجاعيد والخطوط الدقيقة، أما لتجفيف البشرة فالتربيت هي الطريقة المثلى، وابتعدي عن مستحضرات العناية وتنظيف البشرة المليئة بالكحول أو العطور التي لها نتائج كارثية على البشرة الحساسة.

- إن كنتِ قد مديتِ عدة طبقات من كريم الواقي من أشعة الشمس، مع كريم الأساس بتركيبة ثقيلة احرصي على اعتماد مستحضر الـ MicellerWater، المياه اللطيفة لإزالة مكياجك باستخدام قطنة، فهي من ألطف التركيبات على البشرة والتي تنظفها بعمق، أما إن كانت بشرتكِ جافة فيمكنكِ التخلص من المكياج باستخدام زيت جوز الهند الطبيعي، واحرصي بعدها على غسل الوجه بغسولك اللطيف أيضاً، وإن شعرت وكأن بشرتك ما زالت تتمسك ببعض الأوساخ، كرري غسلها مرة ثانية، على ألا تبالغي بغسلها لأكثر من مرتين يومياً، ولا تنسي بعدها تطبيق الكريمات المرطبة والمحاربة للتجاعيد.

أخبار ذات صلة