حقائق لا تعرفينهاعن الملح

 



ماهي الأطعمة التي تحتوي نسباً مرتفعة من الملح؟


انظري في البطاقات التعريفية للمنتجات الغذائية لتساعدك على تقليل تناول الملح


ضغط الدم يرتبط بارتفاع وانخفاض نسبة الملح في أطعمتنا


تأكدي من أن طفلك لا يتناول الكثير من الملح


يجهل معظم الناس أن الكثير من الملح يمكن أن يرفع ضغط الدم، وهو الذي يضعهم في خطر متزايد من المشكلات الصحية، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية، ولكن من خلال بعض الخطوات البسيطة يمكن أن نساعدك على خفض تناول الملح، فأنت لست بحاجة لاستخدام المملحة واضافة الملح إلى أطباقك أو لأن تفرطي في تناول الأطعمة المملحة، لأن ثلاثة أرباع الملح الذي يدخل معدتناهو بالفعل ضمن الأطعمة اليومية التي لا نتوقف عن تناولها مثل الخبز وحبوب الإفطار والوجبات الجاهزة، وغيرها.



ولكن اتباع نظام غذائي مرتفع في محتواه من الملح يمكن أن يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم، وارتفاع ضغط الدم في كثير من الأحيان ليست له أعراض ملموسة، ولكن إذا أصيبت به سيدة فهي قد تصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، ومن ثم فإن خفض الملح يخفض ضغط الدم، وهو ما يعني أن نسبة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو بأمراض القلب تنخفض بشكل ملحوظ.



 



الأطعمة التي تحتوي على الملح:


هناك بعض الأطعمة تكون عالية دائماً في محتواها من الملح بسبب طريقة صنعها، فالخبز وحبوب الإفطار، يمكن أن تسهم بزيادة الملح في نظامنا الغذائي، ولكن هذا ليس لأن تلك الأطعمة مرتفعة دائماً في محتواها من الملح، ولكن لأننا نأكل منها  الكثير، ويمكن خفض الملح بالانتباه ومقارنة العلامات التجارية.


الأطعمة الغنية بالملح:



 



الأطعمة التالية بها دائماً نسب مرتفعة من الملح، ولكي تخفضي الملح، تناولي القليل منها:


 سمك الأنشوجة. 


اللحم المقدد المملح الجبن المملح.


 حبيبات المرق.


الزيتون.


المخللات.


القريدس.


المكسرات الجافة المحمصة المملحة.


السمك المملح.


اللحوم والأسماك المدخنة.


صلصة الصويا. 


مكعبات المرق.


خلاصة الخميرة. 


 



الأطعمة المحتمل أن تكون عالية الملوحة:


في هذه الأطعمة، يمكن لمحتوى الملح فيها أن يختلف على نطاق واسع بين العلامات التجارية أو الأنواع المختلفة لهذه المنتجات، وهذا يعني أنه يمكنك خفض الملح بمقارنة العلامات التجارية، واختيار أحد المنتجات الأقل من حيث محتوى الملح.


 



وتشمل هذه الأطعمة:


-   منتجات الخبز مثل الفطائر الصغيرة.  


 - الصلصات والمعكرونة.


-  الرقائق.


-  البيتزا.


 - الوجبات الجاهزة.


 - الحساء.


-  السندويشات.


-  السجق. 


-  صلصة الطماطم والمايونيز. 


-  حبوب الإفطار.


 



الملح والصوديوم:


يسمى الملح أيضاً كلوريد الصوديوم، وبعض الملصقات الغذائية الموجودة على بعض المنتجات الغذائية عادة ما تذكر نسبة وأرقام الملح على أنها الصوديوم بدلاً من الملح، يمكنك استخدام الحساب التالي إذا كنت ترغبين في العمل على كيفية احتساب كمية الملح وفقاً لقيمة الصوديوم:


    الملح = الصوديوم × 2.5


 



كم من الملح نحتاج يومياً؟


يعتقد أن الملح يسرّع فقدان الجسم للكالسيوم، ولذلك حاولي الحد من تناول الملح يومياً.


والكمية الموصى بها يومياً من الملح للبالغين أقل من 6 غرامات (أي ما يعادل 300،2mg أو 2.3غرام من الصوديوم) أي حوالي ملعقة صغيرة من الملح.


ومن الطرق السهلة لتناول كميات أقل من الملح تكون بالتوقف عن إضافة الملح إلى الطعام أثناء الطهي وعلى مائدة العشاء، وإذا تعودت على إضافة الملح بانتظام عند الطبخ، فحاولي الامتناع عن ذلك أو قللي من الكمية المضافة، كما ينبغي عليك إعادة اكتشاف الطعم المفضل لديك من خلال استخدام التوابل بدلاً من الملح، وعند الجلوس لتناول الطعام، تذوقي الطعام الخاص بك أولاً لمعرفة ما إذا كان يحتاج إلى الملح.



ويمكنك أيضاً النظر في البطاقات التعريفية الملصقة على المنتجات الغذائية لكي تساعدك على تقليل تناول الملح، ابحثي عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة صوديوم 120 ملغ أو أقل في كل 100غرام من رقائق البطاطس، أو اللحم، أوالجبن، أو صلصات الطبخ والأطعمة المصنعة مثل الفطائر والبيتزا وأنواع الحساء المختلفة فكلها تحتوي على نسب مرتفعة من الملح.



وبالنسبة للرضع والأطفال دون سن 11 ينبغي أن يكون ما يحصلون عليه من الملح أقل من البالغين لأن الرضيع يحصل على كمية مناسبة من الملح من حليب أمه، كما يحتوي الحليب العادي على كمية مماثلة.



ولا تضيفي الملح إلى الحليب لطفلك أو لطعامه، وعدم إعطائه المواد الغذائية غير المخصصة للأطفال، حيث أنها غالباً ما تكون مرتفعة جداً في محتواها من الملح.



 



والحد الأقصى الموصى به يومياً من الملح للأطفال يجب أن يعتمد على العمر:


من 1- 3  سنوات: 2.5غرام


من 4-8 سنوات: 3.5 غرامات


من 9-13 سنة: 5غرامات


  14 سنة وما فوق: 5.75 غرامات


تأكدي من أن طفلك لا يتناول الكثير من الملح بمساعدته على اختيار أقل الأطعمة المملحة، وابحثي معه عن الأطعمة التي تحتوي على 120 ميللي غراماً من الصوديوم أو أقل في كل حصة طعام 100 غرام.


واتركي بعض الأطعمة الغنية بالملح لتناولها أحياناً وليس دائماً.


أخبار ذات صلة