كيفية الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية

كل عام يتعرض نحو مليون أميركي إلى النوبة القلبية، نصف هذا العدد من الإصابات يعتبر مهلكاً، كما أن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي في الإعاقات وثالث مسببات الوفاة للنساء والرجال.



كثير من الناس يواصلون اعتقاداتهم بأن النوبة القلبية تمثل مشكلة تستهدف فقط الرجال كبار السن، مع أن أمراض القلب هي السبب الأول القاتل للنساء والرجال في الولايات المتحدة، ويكمن الاختلاف بين الجنسين في أن الرجال يتزايد لديهم خطر الإصابة بعد سن 45 أما النساء فيتزايد لديهن الخطر بعد سن 50، ومع ذلك فالشباب والشابات يتعرضون لهجمات النوبات القلبية، لاسيما مع انتشار البدانة وزيادة الوزن بشكل وبائي.



وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 700.000 أميركي يصابون كل عام بالسكتة الدماغية للمرة الأولى أو الثانية، 20 ٪ من تلك الحالات تسبب الوفاة.



عوامل الخطر


عندما نتعرف على العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية، فإن ذلك يشكل الخطوة الأولى في الوقاية، وإذا كان لديك واحد أو أكثر من هذه العوامل رجاء الاتصال الفوري بالطبيب لمناقشة تقليل هذه المخاطر.


وعوامل الخطر للسكتة الدماغية هي:


- ارتفاع ضغط الدم.


- السكري.


- ارتفاع الكوليستيرول.


- المرحلة العمرية (الخطر يتضاعف كل عقد من الزمان ما بعد عمر 55).


- وجود تاريخ مرضي في الأسرة.


- تدخين التبغ.


- حبوب منع الحمل.


- الرجفان الأذيني Atrial Fibrillation.


- قصور القلب (السكتة القلبية).


- الإصابة السابقة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية.


- النساء أكثر تعرضاً لمخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.


أما عوامل الخطر للإصابة بالنوبة القلبية فهي:


- ارتفاع ضغط الدم.


- السكري.


- التدخين.


- ارتفاع نسبة الكوليستيرول.


- تقدم السن.


- العلاج بالإحلال الهرموني HRT.


- عدم النشاط الرياضي.


- الرجال أكثر تعرضاً لخطر النوبة القلبية من النساء.


الأعراض


في معظم الحالات يكون سبب النوبة القلبية أو السكتة الدماغية جلطة دموية صغيرة في أحد الأوعية الدموية فيصل التأثير للقلب أو الدماغ. كما أن نقص الدم والأكسجين يسبب الإصابة، خاصة مع الزيادة المطردة لهذه الحالة بمرور الوقت، لذلك فإن التعرف المبكر على هذه الحالات المرضية، والعلاج الفوري لهما أهمية قصوى في هذا المجال.


علامات التحذير للسكتة الدماغية


- الضعف المفاجئ أو حدوث خدر (تنميل) في الوجه أو أحد الأطراف من جانب واحد.


- الصداع المفاجئ والحاد.


- صعوبة النطق أو فهم الحديث.


- دوار لا تفسير لسببه.


- إعتام مفاجئ للرؤية والإبصار، وأحياناً فقدان الرؤية في عين واحدة.


علامات التحذير للنوبة القلبية


- ألم في الصدر، وضغط غير مريح وإحساس باعتصار الصدر.


- ألم في أجزاء أخرى من الجسم خاصة الجزء الأعلى (أحد الذراعين أو كلاهما - أو الظهر - أو الرقبة أو الفك أو المعدة).


- انقطاع النفس إما مع الألم في الصدر أو دونه.


- وعلامات أخرى مثل الغثيان، العصبية، أو التعرق الشديد.


الوقاية: كيف تحمين نفسك من السكتة الدماغية والنوبة القلبية؟


- التوقف الكامل عن التدخين.


- الانخراط في النشاط البدني والرياضي.


- اتباع العلاج بالحمية الغذائية (تنظيم الغذاء الصحي).


- تقليل الوزن الزائد، والمحافظة على الوزن الصحي.


- ضبط ضغط الدم.


- علاج الكوليستيرول (علاج Statin).


- السيطرة على سكر الدم.


- تناول الأسبرين (حسب تعليمات الطبيب الاختصاصي).


مدى الوعي بعلامات التحذير


في بحث استقصائي عن طريق الهواتف توصلت جمعية القلب الأميركية بعد الاتصال بنحو 1000 امرأة ممن تجاوزن عمر 25 سنة، إلى أن امرأة واحدة من كل ثلاث نساء هي التي تعرفت بشكل صحيح على علامات التحذير من السكتة الدماغية، وتبين أن الوعي بعلامات التحذير من أخطار النوبة القلبية كان متدنياً بصفة عامة.


وفي العقد الأخير زاد وعي النساء بالمخاطر وعلامات التحذير بفضل برامج الوقاية التي تنظمها الهيئات الصحية والمحلية للتحذير واتخاذ إجراءات الوقاية.



كيف أقلل فرص إصابتي بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية؟


أصبح الآن بمقدور الأطباء إجراء حساب دقيق لفرص ومخاطر الإصابة بشكل «كمي» ويحتاج ذلك إلى تقييم على مراحل يجريه الطبيب، ليقدر مدى خطر الإصابة من خلال جداول تنبؤية بالخطر، ومن ثم يرسم لك استراتيجية للرعاية الوقائية.


من الأهمية القصوى أن تدرك المرأة أن دورها الذاتي هو العامل الحاسم في عملية الوقاية بشكل عام، باتباع نمط حياة صحية نحدد لك خطوطه العامة فيما يلي:



غيري نمط حياتك


- ناقشي طبيبك حول ملاءمة العلاج بالإسبرين لحالتك بعد تقديره لعوامل السن والصحة، والحساسية للأسبرين، ومخاطر سيولة الدم، أو أخطار الأسبرين على المعدة والأمعاء وغير ذلك من الأعراض الجانبية، ومن ثم يحدد لك الجرعة المناسبة لك، ومواعيد تعاطي الأسبرين.


- إجراء اختبارات البروتين النشط C-reactive Protein لمعرفة مدى استفادتك من الأسبرين.



- اليقظة والاحتراس عند الشعور بأي من علامات التحذير للسكتة الدماغية أو النوبة القلبية، مع تذكر أن الاكتشاف المبكر، والعلاج السريع يعززان من الاحتمالات المؤكدة للشفاء.



- تغيير نمط حياتك الغذائي بتناول الغذاء الصحي والإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة والابتعاد التام عن الدهون والسكريات الزائدة وكل ما يحتويه الطعام السريع والوجبات الجاهزة الرديئة من أضرار ومخاطر تزيد ضغط الدم وترفع الكوليستيرول وسكر الدم.



- الاهتمام بالنشاط الرياضي والمشي، والركض، وتمرينات الأيروبيك وممارسة الرياضة كالسباحة والكرة الطائرة... إلخ. وعدم الركون إلى حياة الجلوس والكسل.



- العمل على التغلب على التوتر والإجهاد والضغوط المختلفة.



- الإيمان بأن الوقاية خير من العلاج حتى تتمسكي بنمط الحياة الصحية الذي يبعدك عن الأمراض بصفة عامة، ويبعد عنك خطر النوبة القلبية والسكتة الدماغية.


أخبار ذات صلة