شاي الشعير.. مقاوم للبكتيريا ويعالج الإمساك والاحتقان وينظم السكر ويساعد في إنجاب الذكور

 



الشاي هو ثاني شراب بعد الماء في جميع أنحاء العالم، والشاي هو المشروب الأكثر استهلاكا، وكان الناس يشربون الشاي منذ العصور القديمة لمكافحة الأمراض والعلل، وشاي الشعير ليس استثناء، في حين أن طعمه ورائحته لفتت الانتباه، لفوائد هذا الشاي مما جعل الكثيرين من الناس يقبلون على تناوله.


تم اكتشاف نبات الشعير لأول مرة في جنوب شرق آسيا وإثيوبيا حيث كان يستخدم كغذاء وكعلف للحيوانات، ويعتقد أن حبوب الشعير كانت تستخدم لصنع النبيذ في وقت مبكر من 2800 قبل الميلاد، ثم أصبح الشعير هو الخبز الرئيسي لليونانيين القدماء، والذين اعتقدوا أن الشعير هو الذي أعطاهم القوة، وخاصة المصارعين، وكانت الثقافة الصينية تنظر إلى الشعير باعتباره رمزاً للرجولة.


وبعد أن بدأ الأوروبيون باستخدام الحبوب لصنع الخبز، تم نقله إلى أمريكا الجنوبية في القرن الـ 16 من قبل الإسبان، ثم ظهر في نهاية المطاف في الولايات المتحدة في القرن الـ17.


وهناك عدة أشكال من الشعير موجودة اليوم، مثل الشعير المقشر والشعير اللؤلؤي، ورقائق الشعير، ومجروش الشعير، والتي نراها على رفوف المتاجر. 


صنع شاي الشعير منذ عدة قرون في المنازل والمحلات التجارية في آسيا، وفي السنوات الأخيرة، في نصف الكرة الغربي، كما أنه بدأ يستخدم في أميركا الشمالية كبديل للقهوة الخالية من الكافيين، في اليابان، إذ يتم تقديم شاي الشعير باسم mugicha عادة كمشروب بارد، في حين يتم تقديم هذا الشاي في الصين باسم maicha الحار في الصيف والبارد في الشتاء، وأيضاً يقدم في كوريا على مدار السنة، ومعروف باسم boricha، وشاي الشعير الخالي من الكافيين يمكن أن يكون بالتأكيد كبديل للقهوة.


استخدامات مختلفة للشعير:


باعتباره واحداً من أهم الحبوب التي تنتج اليوم، يتم استخدام الشعير لأكثر من غرض فيصنع منه شراب الشعير (البيرة)، ومن المعروف كذلك استخدام الشعير لعلاج الدمامل عند وضعه مباشرة على الجلد، ويمكن لشاي الشعير أن يكون مفيداً لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض الشائعة، على الرغم من أن هناك المزيد من البحوث العلمية التي ينبغي القيام بها على كيفية استخدام وفوائد هذه العلاجات. 


ويحتوي الشعير على قدر كبير من الڤيتامينات والمعادن مثل الألياف والمغنيسيوم وڤيتامين B1، وڤيتامين B3.


وقد ثبت أن الألياف الموجودة في الشعير ساعدت على خفض مستويات الكوليستيرول لدى الرجال والنساء، ممن تم تشخيص حالاتهم بارتفاع الكوليستيرول في الدم.


فوائد شاي الشعير للصحة:


1 - تحتوي حبوب الشعير على المغذيات النباتية التي تساعد في منع أنواع معينة من السرطان.


2 - ينظم مستويات السكر في الدم عن طريق تطهيره وليتدفق بشكل أفضل في جميع أنحاء الجسم، وهو المفتاح لصحة جيدة.


3 - الشعير يساعد على إيقاف الاحتقان ويخفف البلغم الناجم عن نزلات البرد والربو والتهاب الشعب الهوائية.


4 - علاج للإمساك والحفاظ على حركة الأمعاء العادية، كما يزيل سموم الأمعاء. 


5 - يعمل الشاي كوسيلة مساعدة في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى هضم كامل عن طريق خفض الحموضة، والغازات، والانتفاخ.


6 - الشعير به مواد مضادة للأكسدة، لذلك يساعد على مقاومة أعراض الحمى ويساعد على منع الالتهابات.


7 - يمكن أن يساعد على تقليل الالتهاب وعلاج مشاكل القلب والأوعية الدموية.


8 - شاي الشعير يخفف من الشعور بالغثيان ويساعد على تخفيف الصداع النصفي والصداع الناتج عن التوتر.


9 - مضاد للجراثيم في الفم ويكافح تسوس الأسنان ويحافظ على صحة الفم والأسنان. 


10 - الشعير قاتل للبكتيريا لذلك يقضي على الالتهابات البكتيرية في المعدة.


11 - يخفف الإجهاد، والتوتر، والقلق عن طريق استرخاء العضلات.


12 - شاي الشعير الدافئ يشجع على النوم بشكل أفضل بفضل مكوناته من الأحماض الأمينية، والتربتوفان، والميلاتونين، وحقيقة أنه خالٍ من الكافيين فيساعد على النوم الهادئ.


13 - يحتوي الشعيرعلى السيلينيوم، الذي يساعد في إنجاب الذكور ويساعد على الحفاظ على صحة البروستاتا. 


14 - بسبب هذه الفوائد الصحية لشاي الشعير يمكن تناوله لتعزيز فقدان الوزن.


15 - فوائد شاي الشعير تمتد أكثر لمساعدة قضايا الهضم، وتخفيف التوتر، وإزالة السموم من الجسم.


16 - على الرغم من أن شاي الشعير مفيد، فإنه يمكن أيضاً أن يسبب مشاكل صحية لبعض الناس الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو مرض الاضطرابات الهضمية، ويجب على مرضى السكري مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب والرجوع إلى الطبيب في ما يخص الأدوية الخاصة بهم، والشعير قد يخفض مستويات السكر في الدم.

أخبار ذات صلة