صدقي أو لا تصدقي..! بشرتك الجافة لها أسباب عاطفية!

جفاف الكوع والركبة يشير إلى عدم المرونة في الحب!
صحة البشرة ترتبط بالعواطف، قد تكون هذه المعلومة غريبة عليك، وقد لا تصدقينها، عندما يؤكد لك الخبراء أن جفاف بشرتك ينجم عن المشاعر غير الإيجابية وغير المفيدة، وغير المعلنة أي تلك التي تدور في اللاوعي دون أن تدري عنها شيئاً؟

صحة البشرة ترتبط بالعواطف، قد تكون هذه المعلومة غريبة عليك، وقد لا تصدقينها، عندما يؤكد لك الخبراء أن جفاف بشرتك ينجم عن المشاعر غير الإيجابية وغير المفيدة، وغير المعلنة أي تلك التي تدور في اللاوعي دون أن تدري عنها شيئاً؟

تقول إحدى السيدات المقتنعات بهذه الفكرة:
«عندما ظهرت مساحة على شكل رقعة من الجلد الجاف على الجانب الأيمن من ظهري، كانت المشاعر السلبية هي المسؤولة عن هذه المشكلة، وكانت هذه المشاعر مرتبطة بالعمل الذي أقوم به، فقد كنت أعاني من مخاوف خاصة بمشروع تجاري مزعج لم أستطع إبعاده عن كاهلي، وتمنيت أن الوضع سيختفي برمته ويذهب بعيداً.
ولقد طبقت تقنيات الحرية العاطفية، كنوع من العلاج بالإبر للعواطف، للتخلص من كل المخاوف بشأن ذلك المشروع المزعج الذي أعاني منه، وخلال أسبوعين فقط تخلصت من البقعة الجافة على ظهري، ولم يعد لها وجود على الإطلاق، وأصبحت على يقين كامل بأنني عندما أعالج عواطفي وانفعالاتي السلبية سيختفي الجلد الجاف إلى الأبد».

من خلال حكمة العقل والجسم يمكن تطبيقها على البشرة الجافة، والبشرة المقشرة:
هل لديك جفاف مستمر للبشرة والجلد في مكان ما؟ إن هذا معناه أن جسدك يريد أن يقول لك شيئاً عن المشاعر التي قمعها عقلك، من خلال التعبير الموضعي والحالة التي وجدت عليها بشرتك.
على سبيل المثال، عندما تلاحظين الجلد الجاف على المرفقين أو الركبتين عادة ما ينسب ذلك إلى الشيخوخة، ولكن إذا طبقنا حكمة العقل والجسم والعواطف المختلفة سنجد أمامنا سببا مختلفا: فالمرفقان والركبتان تعطينا المرونة في القيام بعملنا، والوصول إلى الآخرين والمشي في مسيرة حياتنا.
إذن يشير الكوعان أو الركبتان الجافتان إلى أنك كنت خائفة من عدم وجود المرونة في الحب (إذا كان الجفاف في الجانب الأيسر) أو أن هناك مشكلة تخص العمل والمال (الجانب الأيمن)، وتتمنين لهذا الوضع غير المرن أن يجف ويتقشر.

طريقة بسيطة للنخلص من المنبهات العاطفية لحدوث الجلد الجاف:
استخدمي شيئاً مماثلاً، لتعديل حالتك، فإذا كنت تعرفين ما هي المشاعر أو الوضع الذي أثار حدوث الجلد الجاف الخاص بك، فعليك تعديل البيانات الواردة أدناه والتي تنطبق على هذا المأزق كمايلي:
1 - باستخدام واحد أو أكثر من الأصابع، اضغطي بخفة تحت الأنف وفوق وسط الشفة العليا، انها نقطة تحكم في الميريديان بشكل قوي للغاية مما يطلق المزيد من الطاقة!
2 - أثناء التربيت بلطف، كرري في وقت واحد هذه البيانات الواضحة أدناه 3 مرات:
- على الرغم من وجود هذا الجلد الجاف على جسمي، إلا أنني وبعمق وحب خالص أتقبل نفسي و أسامحها وأغفر لها.
- أنا أتخلص من جميع العوائق التي أعرف أنها منبهات ومسببات عاطفية لهذا الجلد الجاف على جسمي.
- أفرّج عن هذه المخاوف التي حصل بسببها ما حصل لبشرتي، لأنني أتمنى أن تتبدل حالة الحياة غير المستقرة والقاتلة، فتتغير معها حالة البشرة.
- الآن أتخلص من مخاوفي الخاصة بالحب، أو بالدخل في حياتي، ويتبدل الحال من الجفاف إلى الترطيب.
- أخلّص نظام الطاقة في جسمي من هذه المخاوف ومن عدم الأمان الذي يسبب هذا الجلد الجاف.
- أتخلص من مخاوفي ومن استمرار هذا الوضع بلا نهاية أو أن يذهب الشخص المسبب للتقشير بعيداً.
- أفرج عن هذه المخاوف التي تسبب جفاف بشرتي، وتسبب تقشير الجلد على جسمي.
- أختار مرطباً صحياً للبشرة يوفر الترطيب والتروية للجلد والبشرة بشكل صحي.
- اخترت أن أشعر بالأمان والسلم، واسمح لبشرتي بالشفاء.
3 - خذي نفساً عميقاً أو اثنين ثم أخلدي للاسترخاء، هل توجد لديك أي ذكريات غير مريحة، أو مواقف مؤلمة تتبادر إلى الذهن كما كنت تستغلينها؟
اختاري العواطف المتصلة بتلك الذاكرة المحددة، عندما يمكنك التفكير في ذلك وليس لديك شحنة عاطفية كافية، فيجب عليك أن تتخلصي من 100 ٪ من العثرات والكوابح التي تسببت في الجفاف، أو تقشير الجلد.
4 - انتظري بضعة أيام لمعرفة ما إذا كانت حالة الجلد الجاف الخاص بك تتحسن، إن لم يكن، قد يكون لديك عدة جوانب أخرى أو خوف بشكل مختلف، ويمكنك استشارة الاختصاصي للاستفادة من مهاراته.