إليك .. علاجات طبيعية لصفير وأزيز الربو

عصير الزنجبيل مع العسل والرمان فعّال جداً
الثوم يزيل الاحتقان في الرئتين ويخفف أعراض الحساسية والربو
التين يعزّز صحة الجهاز التنفسي ويساعد على طرد البلغم
القهوة العادية قد تكون علاجاً فعالاً للصفير
زيت الخردل يمنع انسداد الممرات التنفسية
الأزيز أو الصفير هو حالة الرئة عندما تكون في حالة سيئة من صعوبة التنفس، ويمكن لهذا الأزيز أن يكون حاداً أو مزمناً، وغالباً ما يحدث بمجرد عرقلة تدفق الهواء في الرئتين.
وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لهذه الحالة لايزال غامضاً ومبهماً، لكن يمكن بسهولة أن تكون هذه المشكلة ناجمة عن تلوث الهواء، وعن الحساسية، أو الانفعالات، أو التهابات الجهاز التنفسي، أو بسبب الظروف الجوية، وبعض الأدوية والمواد الكبريتية الموجودة في بعض أصناف الغذاء.
كل ذلك قد يواجه بسببه المريض الصفير، والسعال، وضيق التنفس، فضلاً عن ضيق الصدر.
ورغم توافر مجموعة متنوعة من الأدوية لعلاج الصفير، لكننا نعرض فيما يلي بعض الأساليب العلاجية البسيطة التي تتميز بأنها علاجات منزلية وطبيعية سهلة، يمكن أن تساعدك على نحو فعال في علاج الصفير:

زيت الخردل: ما أن يتم التشخيص على أنه حالة من حالات الربو يكون التدليك بزيت الخردل أثناء نوبات الربو وسيلة فعالة أخرى لعلاج الصفير، ويمكن أن تساعدك على إلغاء انسداد الممرات التنفسية، وكذلك الحفاظ على التنفس الطبيعي وتخفيف الألم والضيق.
سخني بعض زيت الخردل وبعض الكافور.
ضعيه في وعاء حتى يكون دافئاً بشكل طبيعي.
استخدميه لفرك الصدر والظهر.
كرري هذه العملية عدة مرات حتى تتلاشى الأعراض.

الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل أحد العلاجات المنزلية الأكثر شهرة لعلاج الصفير، لأنه يساعد على تقليل التهاب مجرى الهواء، وكذلك يقلل انكماش مجرى التنفس، وعلاوة على ذلك، فإنه يحتوي على المكونات التي يمكن أن تعزز تأثير استرخاء العضلات أكثر من بعض الأدوية التي تعالج الصفير، ويتم إعداد الخليط كمايلي:
اخلطي بعض عصير الزنجبيل مع العسل والرمان (بكميات متساوية).
حركي الخليط جيداً وتناوليه عدة مرات في اليوم.
و بدلاً من ذلك، يمكنك وضع بعض الزنجبيل المسحوق في كوب من الماء وتناولي الخليط قبل الذهاب إلى النوم كل ليلة.
خيار آخر هو تقطيع الزنجبيل إلى قطع صغيرة وإضافته إلى وعاء من الماء المغلي.
واتركيه لعدة دقائق حتى يبرد، ويصبح في درجة حرارة الغرفة قبل تناوله والاستفادة من خواصه.
يمكنك إضافته إلى الحلبة المغلية.
قد ترغبين في إضافة بعض العسل إلى عصير الزنجبيل وتناوليه يومياً لتقليل الأعراض وتخيف مذاق الزنجبيل.

الثوم: الثوم هو علاج فعال آخر للصفير، لأنه يزيل الاحتقان في الرئتين عندما تبدأ المرحلة الأولى من الصفير.
اغلي حوالي 2 - 3 فصوص من الثوم مع الحليب.
اتركي الخليط حتى يبرد ويصبح في درجة حرارة الغرفة، ثم تناوليه لتخفيف أعراض الحساسية والربو.

التين: المركبات الغذائية الموجودة في التين يمكن أن تعزز صحة الجهاز التنفسي بشكل عام، وكذلك تساعد على طرد البلغم وتخفيف آثاره المزعجة، ومن ثم الوقاية من صعوبات التنفس.
اغسلي التين المجفف في الماء وتناوليه.
في الصباح، يمكنك تناول التين المنقوع في الماء على معدة فارغة.
اغسلي 3 ثمرات من التين المجفف، وانقعيها في كوب من الماء لليلة كاملة وتناوليها صباحاً.

القهوة: يمكن لمركبات الكافيين الموجودة في القهوة العادية أن تكون علاجاً فعالاً للصفير لأنها تعمل على توسيع الشعب الهوائية، وعلاوة على ذلك، يمكن للقهوة الساخنة أن تحقق حالة الاسترخاء المطلوبة، كما تزيل الانسدادات في الشعب الهوائية لمساعدتك على التنفس بشكل أسهل، وكلما كانت القهوة أقوى كان التأثير أفضل، ومع ذلك، لا ينصح الخبراء بتناول أكثر من 3 أكواب من القهوة في اليوم الواحد.

زيت اليوكاليبتوس (الكافور): زيت الكافور النقي هو علاج آخر فعال جداً لأعراض الصفير بسبب مركباته المضادة للاحتقان، وعلاوة على ذلك، يشار إلى أن الكافور به مادة كيميائية اسمها eucalyptol يمكنها أن تزيل كل الانسدادات في المجاري التنفسية، كما أن لها القدرة على تفتيت المخاط، ومن ثم التخلص من أكبر العقبات التي تعوق التنفس الطبيعي، وتخفف من الأزيز والصفير المزعج.