وجهة نظر .. بقلم : يوسف الرفاعي

 



إليكم من قديم ماكتبت، حيث أن هناك الكثير من الأمور والوقائع التي مازالت ماثلة رغم مرور حوالي 10 سنوات عليها.


هل وصلت المرأة الكويتية إلى الوعي السياسي؟ هذا السؤال يدور في أذهان غالبية الناخبين والناخبات، وأعتقد أن الوعي السياسي والتربوي والأخلاقي للمرأة يفوق ما عند الرجل، ولسنا بحاجة إلى دليل يؤكد ذلك.. لأن ما رأيناه وقرأناه وسمعناه عمّا دار في جلسات مجلس الأمة السابق يبين لنا بأنه مجلس قد خلا من الحوار البنّاء وسادته النقاشات التافهة التي تعكس الحسد والحقد والغيرة التي ملأت صدور النواب، وذلك من أجل الوصول إلى الحد الأعلى من المكتسبات المادية، لذا فلا بد من وجود المرأة داخل البرلمان لأنها حتماً ستبتعد عما يدغدغ مشاعر المواطنين، كما حدث في مجلس الأمة السابق، وذلك بمطالبتهم بزيادة الرواتب وإسقاط القروض، كما أن وجود المرأة سيقلل من حدّة بعض الأعضاء الذين تعودوا التلفظ بالعبارات غير الأخلاقية، بالإضافة إلى أنها أقل كذباً من الرجل لأن معظم نوابنا لم يحققوا ما وعدوا به من خلال أجندتهم الانتخابية، فهناك بعض المرشحات بفقن المرشحين، من حيث الأداء كما أن نسبة صدق الطرح وتنفيذ الوعد عند النساء تفوق ما عند الرجال.


إذاً انتخبوا المرأة لأن تجاربنا مع الرجال فشلت.


دواوين


بعض السفهاء يدّعون بأن الدواوين متوارثة عن الآباء والأجداد، والصحيح أن الدواوين في السابق كانت محصورة بالوجهاء والمقتدرين، وليست لمن يقوم بإنشائها على أراضي الدولة وتأجيرها للعزاب!


أطفال الحجارة


إن التعامل غير الحضاري مع رجال الأمن خلال مواجهتهم مع فرعية إحدى القبائل، وتراجع رجال الشرطة قد هزّ هيبة الدولة، ولم نتوقع أن تكون ردة فعل الداخلية بهذه السلبية. 


هند الصبيح


برنامج هيكلة القوى العاملة يحقق نتائج عالية الكفاءة من خلال تدريب الشباب الكويتي وضمان عملهم في القطاع الخاص ومتابعة ومراقبة أدائهم من أجل الوصول لمستوى الطموح والارتقاء بهؤلاء الشباب، إن وراء هذا الجهد سيدة تعمل 24 ساعة باليوم، ألا وهي هند براك الصبيح .. فتحية خالصة لها.


بلد الإجرام


* أطفال إحدى القبائل الكويتية يقذفون رجال الشرطة الكويتية بالحجارة.


* مقيم مصري في خيطان يطعن مواطناً كويتياً حتى الموت.


* طلاب إحدى المدارس الحكومية في منطقة الجهراء يعتدون بوحشية على مدرس وافد.


* فعلاً "وطني الكويت" سلمت للمجد!! 

أخبار ذات صلة