فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة احتفى بالمناسبات الوطنية للكويت

 



شارك فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة، الوجهة الفندقية الأكثر فخامة في الكويت، بإطلاق حملته الاحتفالية الخاصة بعيدي الوطني والتحرير.


وبهذه المناسبة، قال سافينو ليوني، المدير العام: "نتطلع للترحيب بضيوفنا وندعوهم لقضاء أروع اللحظات في منتجعنا العائلي، ولا شك بأن هذه المناسبة العظيمة تمثل مصدر إلهام لنا في رحلتنا نحو التعبير عن حبنا لهذا البلد وتأثرنا بإرثه وتقاليده عبر تقديم مجموعة من الاحتفالات الثقافية والتراثية، ونتمنى لشعب الكويت أياماً وطنية ملؤها المحبة والفرح والاعتزاز، واحتفالات غامرة بالابتهاج في جميع محافظات الكويت". 


واحتفاءً بهذه المناسبة العزيزة، وفر المنتجع الفاخر للنزلاء تجربة إقامة مقابل 70 ديناراً كويتياً يضاف إليها رسوم الخدمة، وشملت هذه الإقامة وجبة إفطار لشخصين في مطعم غاردن كافيه، وجهة الطعام النابضة بالحياة على مدار اليوم حيث سيتزين المطعم في تصاميم من وحي المناسبة خلال وجبتي الغداء والعشاء لمزيد من الأجواء الاحتفلية الفاخرة، إضافة إلى ذلك، عمل الفندق على إسعاد مرتاديه من خلال تنظيم ليالي الباربكيو في الهواء الطلق أيام 22 و 23 و 24 فبراير، كما استمتع الضيوف الأعزاء خلال هذه التواريخ بالاستفادة من خصم 20٪ لدى المطاعم مثل مطعم بيبر ستيك هاوس، ومطعم سولت للمأكولات البحرية العالمية ومطعم أوليو الإيطالي، كما قدم مقهى مينت لزواره طوال الليل أروع المقاطع الموسيقية الحية على الشاطئ وبركة السباحة، بجانب بعض الفقرات المتنوعة والممتعة. 


هذا وتميز الفندق بالزينة المحاطة به وبأعلام الكويت التي زيّنت مرافق الفندق ابتداء من المدخل الرئيسي وصولاً إلى مشارف الحديقة في مشهد يرسخ مشاعر الفرح والسعادة في هذا الشهر.

أخبار ذات صلة