هل يصلح الشعر الطويل للمرأة بعد الأربعين؟

 



الغالبية العظمى من النساء يعشقن الشعر الطويل لأنه تاج جمال المرأة، ولكن عندما تبلغ المرأة الأربعين قد لا يكون الشعر الطويل مناسباً لها، وقد لا يكون ذلك صالحاً لكل السيدات.


معظم السيدات اللائي يصففن شعورهن على شكل ذيل الحصان عليهن البحث عن أساليب أكثر جاذبية، تتميز بقصر الشعر، وسهولة العناية به.


مشكلات ما بعد الأربعين


الشعر الطويل يميل عادة لإعطاء مظهر لملامح الوجه كأنها انسحبت للأسفل، وعادة يفقد الشعر في هذه السن جانباً كبيراً من حجمه وحيويته، وكثير من السيدات فوق سن الأربعين فقدن حيوية خصلاتهن، ومع ذلك يشعرن بالخوف من قص الشعر، وكلما كان الشعر طويلاً زاد ثقله وصار خالياً من الحيوية والتألق، وكلما زاد مظهر الشعر الخالي من النضارة أضاف سنوات إلى عمرها الحقيقي وأبعدها عن المظهر الشاب الجميل، علاوة على أن الشعر الطويل يحتاج إلى منتجات بكمية أكبر للعناية به، وكلما ازدادت هذه المستحضرات سحبت شعرك للأسفل وجعلته خالياً من الحياة، وإذا لجأت إلى عمل ذيل الحصان فإنك تكونين قد شعرت بعدم الرغبة في التعامل مع شعرك، مما سيجعل الأمر أكثر سوءاً.


لذلك ينصحك خبراء التجميل بأن تتخذي من الممثلة ميغ رايان نموذجاً يحتذى، فقد قامت بقص شعرها بشكل طبيعي ومتموج، بأسلوب يصلح لأن تصنع منه تسريحات للمساء وللنهار ويسهل التعامل معه، ويناسب المرأة حتى لو كانت جدة في الستين من عمرها.


يمكنك متابعة تسريحات الشعر بطول الكتف وذات الطبقات المختلفة والمناسبة للنساء فوق سن الأربعين، ويمكنك أيضاً ملاحظة ڤيكتوريا بيكهام التي يمكن أن تصلح قصات شعرها للشابات، لكنها قد تكون صعبة للنساء فوق الأربعين.


شكل الوجه


أمر آخر يجب أن تأخذيه في اعتبارك وهو شكل الوجه، فهو أحد العوامل الهامة التي تفرض عليك تسريحة بعينها، كما يجب ألا تغفلي عاملاً آخر وهو لون الشعر، فالشعر الأشيب لا بأس بتغطيته بلون آخر مما ينتشر هذه الأيام، وننصحك بعمل ذلك عن طريق خبيرة تلوين الشعر في صالون مشهود له بالمهنية، حتى يكون التلوين صحيحاً ومناسباً لشكل الوجه، لأن اختيار لون غير مناسب سيفسد الأمر كله، وربما ستتحسرين على لون شعرك الأشيب بعد الوصول إلى نتيجة غير مرضية.


خبيرة تصفيف الشعر وتلوينه يمكنها أن تشرح لك كيفية إضافة بعض الدرجات اللونية التي تجعل وجهك يبدو أصغر عمراً، كما ستقترح عليك الاقتراحات المفيدة، مثل الغرة على جبينك، متى تكون مناسبة ومتى لا تصلح، وعندما تصنعين فارقاً في منتصف رأسك، هل يكون ذلك مفيداً في إضفاء الشباب والحيوية على مظهرك أم لا؟


الخلاصة أن تفكري في الممثلات اللائي وصلن إلى سن الأربعين أو تجاوزنها، وانظري كيف قمن بالتغيير، وإلى أي مدى ساهم ذلك في إضفاء الشباب والحيوية والنضارة على مظهرهن، لأن هؤلاء الشهيرات يلجأن إلى خبراء في التجميل مشهود لهم بالمهارة العالية والدراية بكل ما يتعلق بمظهر شعر المرأة، ومدى تناسب ذلك مع عمرها، وراقبي صور هذه النجمات، واعرضي الصور التي ترينها مناسبة لك، لكي تقوم خبيرة التجميل بعمل القصة ذاتها لك، أو أنها ستعارضك وتختار لك قصة أخرى مناسبة لك أكثر، لأن الخبيرة لديها ما يكفي من الخبرة في هذا المجال.


ومن المهم أيضاً ألا تبالغي في تقصير شعرك، فليست كل امرأة سيكون مظهرها جميلاً مع قصات «الألاجارسون»، وضعي أمامك حقيقة لا جدال فيها، وهي أن تصفيف الشعر مسألة شخصية تماماً تعتمد على مجموعة من العوامل، منها شكل الوجه، وحجم التجاعيد، ولون البشرة، واللون الأصلي للشعر، ودرجة الشيب الموجودة، كل هذه العوامل هي مادة للنقاش مع خبيرة تصفيف الشعر في الصالون، تحدثي معها بكل صراحة، وناقشي الأمر قبل أن تتورطي في قص شعرك بطريقة غير مناسبة، فتفشل خطتك في إضفاء الحيوية على تاج جمالك واكتساب مظهر الشباب، وإيقاف آثار تقدم السن والمحافظة على جمالك.


نصائح للعناية ببشرة المرأة في سن الأربعين


مع مرور السنوات تبدأ المرأة بملاحظة التغيرات في مظهرها وقوام بشرتها، وعندما تبلغ سن الأربعين تحتاج بشرتها إلى عناية خاصة تختلف عن  أسلوب العناية في سن الثلاثين.


ويتفق جميع الاختصاصيين على أن المرأة إذا كانت حريصة ومواظبة على حماية بشرتها من أشعة الشمس منذ سن المراهقة، قد تكون التغييرات في البشرة غير ظاهرة، وإذا لم تلعب أساليب الحماية من الشمس دوراً فعالاً فإن تحديات العناية بالبشرة قد يكون سببها تدني نسبة الكولاجين.


وأضرار الشمس تمثل كارثة على الكولاجين لأنها تدمر ألياف البشرة الطبيعية التي تعمل على تماسكها وتعطيها المظهر الجميل، وعندما تجف ينابيع الكولاجين تصبح البشرة أكثر رقة، وتظهر العلامات الأولى على شكل خطوط دقيقة وتجاعيد حول العينين ومنطقة الفم.


وعلاوة على ذلك لا تواصل المرأة في سن الأربعين ذلك الانتظام في التخلص من الطبقة العلوية من البشرة كما كانت تفعل ذات يوم.


ويشير الخبراء إلى أن المرأة في هذه المرحلة العمرية عليها أن تفكر في المنتجات التي تحتوي على الريتنول، الموجود في الأدوية الموصوفة من جانب الأطباء، أو المتوفرة في الأسواق من دون وصفة طبية، والمنتجات التي يصفها الأطباء أكثر قدرة.


يحقق كريم الريتنول تسارع إنتاج الكولاجين الذي يحسن شكل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، فهو أفضل التركيبات التي توقف تقدم العمر.


كريم الريتنول قوي التأثير لذلك كوني حريصة عند استعماله لأنه قد يسبب تهيج البشرة إذا استُعمل بشكل يومي.


وإذا حدث ذلك فقد يشير طبيب الأمراض الجلدية عليك بالبدء بجرعات فيها نسبة مئوية أقل من الريتنول، أو استعماله مرة واحدة كل يومين، وقد تزداد كمية الريتنول عندما تكون بشرتك مستعدة للتعامل مع التراكيب المختلفة لهذه المنتجات.


وهناك مكونات أخرى فعالة يحتوي عليها كريم الريتنول، وهي حمض الغليكوليك، وحمض هيدروكسل وڤيتامين C.


الهدف الرئيس للمرأة في سن الأربعين هو تشجيع إنتاج الكولاجين واستعادة ذلك الينبوع الدائم لشباب البشرة ونضارتها، وبالتالي تختفي آثار تقدم السن وتستمتع حواء بالشباب الدائم.

أخبار ذات صلة