Back to the Ninties with Versus

تنبض روح علامة Versus Versace بالشباب والتحدّي والمرح، فكما تقول دوناتيلا ڤيرساتشي: "تتمحور علامة Versus حول التميّز والشجاعة والمتعة، وتلائم كل مَن يتجرّأ على التعبير عن نفسه في جميع أفعاله".
وتحتفي مجموعة ربيع 2018 بجوهر العلامة من وحي أجواء نيويورك في التسعينيات، فتطغى على الأزياء النسائية والرجالية القمصان المطبّعة وملابس البحر، والسراويل الواسعة من الأسفل، والسترات من دون أكمام المصمّمة من القماش الشبكي.
والفساتين القصيرة المصمّمة من القماش المربّع بدت مزيّنة بقماش الساتان بألوان ساطعة، فيما تحوّل لباس البيكيني إلى لباس يومي مناسب للمدينة في الصيف، تحت القمصان المطبّعة أو البلوزات الواسعة المصمّمة من قماش شبكي، أو البدلات الأنيقة المصمّمة من سترة وسروال.
وحمَلت القصّات طابع Versus المميّز، فازدانت الملابس بقصة شيفرون على شكل V عند الظهر مع شراريب.
كما غلبت على المجموعة أزياء الشارع التي تجلّت بفساتين بولو مزيّنة بنقشة الحزام مع أزرار على شكل رأس الأسد، أو فساتين صيفية قصيرة بألوان زاهية.
أمّا الملابس المحبوكة من الصوف، فاتّسمت بالأناقة، فيما ازدانت الملابس الرياضية بقطع مزيّنة برسومات ودرزات تتلاعب بالشفافية.
وتلفت المجموعة الأنظار بكل تفاصيلها، من الأكسسوارات المزيّنة بشراريب إلى ملابس البحر التي تحمل شعار الدار البرّاق، والفساتين القصيرة المصمّمة من القماش المعدني مع تفاصيل من وحي ملابس راعي البقر.
وفي سياق آخر، أعلنت علامة ڤيرساتشي عن منحة جياني ڤيرساتشي الجديدة، التي تقدّم الدعم المالي الكامل إلى أحد الطلاب المنتسبين إلى دورة ماستر في تصميم الأزياء في جامعةCentral Saint Martins في خريف 2017.
وتعليقاً على هذه الخطوة، تقول دوناتيلا ڤيرساتشي: "تُساهم جامعة Central Saint Martins في تخريج وتدريب أفضل المواهب في عالم الأزياء، وقد عمل الخرّيجون من هذه الجامعة معي على مرور السنوات، ولطاما كنت مناصرة لدعم المواهب الشابة والإصغاء إليها، لذا يسرّني جداً أنّنا نقوم بتمويل منحة سنوية في الجامعة كتحيّة لروح شقيقي جياني، الذي كان مصمّماً نافذ البصيرة، وأردنا أن نخلّد ذكراه باحتضان مصمّمي المستقبل".