Pretty Contradictions at BottegaVeneta

 



في المرة الأولى التي يقدم فيها جديدها في نيويورك، على أن تعود في الموسم المقبل إلى أسبوع ميلانو للموضة، احتفل توماس ماير المدير الإبداعي لبوتيغا فنيتا بالتشكيلة الجديدة لخريف 2018 من الملابس الجاهزة مقدماً تحية تقدير للمدينة التي بحسب ماير، منحت النساء والرجال فيها الجرأة للتعبير عن فرادتهم من خوف أو تردد، وهذا التعبير يمكن أن نشاهده في الألوان القوية والأقمشة غير المتوقعة والأحذية البارزة والحقائب المصنوعة يدوياً.


لذا، جاءت تشكيلة بوتيغا فينيتا الجديدة لتستكشف طبيعة الحياة في نيويورك، والتي يراها ماير حاملة للكثير من التناقضات، فهي مدينة حيوية لا تنام، صاخبة ومليئة بالزخم، ومع هذا، فهي تحثّ سكانها أيضاً على الانسحاب من ضجيج الحياة والاسترخاء في هدوء تام بعيداً عن مشهد الشوارع المليئة بالسيارات والأندية الليلية التي تعجّ بالرواد.


وهكذا، تضمنت التشكيلة تصاميم توحي بالاسترخاء، جاءت مستلهمة من البيجامات الساتينية اللامعة، كما تضمنت الفساتين المخملية الطويلة التي تعكس الشخصية الأنثوية المرهفة، وتصاميم الكاريغان الصوفية الطويلة المستوحاة من الروب المنزلي، والفساتين الانسيابية والمسترخية بألوان أنيقة وناعمة، من بينها الأصفر الخردلي والرمادي الفاتح والبيج الدافئ.


من ناحية ثانية، ظهرت الأنماط الهندسية بألوان متداخلة وخطوط متعاقبة أو متعارضة، زيّنت الكنزات الضخمة، وقد استوحاها ماير من الهندسة المعمارية الحديثة التي تميز مدينة نيويورك وناطحات السحاب فيها، لاحظنا أيضاً التأثر الكبير بحقبة السبيعينيات، مع الفرو الذي أضفى رقياً جميلاً على التصاميم، القطع الفضية اللامعة مثل ثياب رواد الفضاء، الفساتين الجلدية القصيرة، والياقة العالية، وفساتين الساتان المطعمة بحواف من الدانتيل.

أخبار ذات صلة