A Radical Change at Givenchy

في مجموعتها الأولى لعلامة جيفنشي، وضعت كلير وايت كيلر الكثير من نفسها في هذه التشكيلة لربيع 2018، فتخلت تماماً عن نمط كلوي الرومانسي والبوهو شيك بمجرد تركها للعلامة، لتقدم التصاميم الأكثر غموضاً وأنوثة، والتي تناسب علامة جيفنشي، إنما بشكل أكثر تحرراً وانطلاقاً.
وأقيم العرض في قصر العدل الذي شهد حبس الملكة ماري أنطوانيت قبل إعدامها بالمقصلة، ووزعت المصممة ملحوظات كتبت بخط اليد على الحضور، تحوي بعضاً من أفكارها عن الموضة، مثل: الإغراء هو المفتاح والأمور الأكثر إغراء هي تلك التي لا نراها بل نتصورها.
وأطلقت كيلر على المجموعة عنوان: "التحول والإغواء"، وقالت بهذا الصدد: "التحول كما هو واضح هو قدومي إلى هذه العلامة وتحويل طابعها تماماً".
وقد غاصت المصممة تماماً في أرشيف هوبير جيفنشي، واتخذت موقفاً أكثرانسجاماَ من أيٍ من خلفائه الآخرين مثل جون غاليانو، وألكسندر ماكوين، وجوليان ماكدونالد، وريكاردو تيسكي، فاستحضرت الستايل الرفيع المميز لدى جيفنشي، وعكست مذهبه ونهجه التقني.
وأدخلت وايت كيلر العديد من التصاميم الأكثر مرحاً والأقل تكلفة للعلامة، بخيارات أكثر تنوعاً وجاذبية للنساء، ولم يبق سوى أن تعزز سيطرتها على العلامة وتحقيقها للتوازن بين رؤيتها التقدمية وطابع الدار الراقي المعروف.