A Legendary Show at Louis Vuitton

غاص المدير الإبداعي لعلامة لويس فويتون نيكولاس غيسكير في التاريخ الفرنسي ليستوحي منه مجموعته لربيع 2018، التي اختتمت أسبوع باريس للموضة.
وأقيم العرض في الطابق الأرضي من متحف اللوفر، في خندق القرون الوسطى الذي بني فيه القصرالملكي.
وسلطت علامة لويس فويتون الضوء على صلتها بالتاريخ الفرنسي بهذه المجموعة الأرستقراطية التي تمزج بين الحداثة والتراث، ويأتي هذا بعد احتفال العلامة بتحديث وافتتاح متجرها في Place Vendôme لتعود إلى بداية قصتها عندما افتتح الشاب المغمور لويس فويتون أول متجر له في المدينة منذ 160 عاماً.
لقد استغل غيسكيرهذه الروح لخلق تشكيلة قوية مزج فيها بين الملابس الرياضية المميزة والأزياء المترفة الراقية، إنه يميل هذا الموسم إلى صيحات الشارع الرائجة، والتي تعتمدها معظم العلامات هذه الفترة لإرضاء عميلاتهن الراغبات في الحصول على الأناقة والراحة في ذات الوقت، وبهذا الصدد، يقول المصمم عن المجموعة: "لقد استوحيت التصاميم من التاريخ الغني مع لمحات من الرومانسية، وأعتقد أن هذا كل ما نحتاجه هذه الأيام".
لقد وجد المصمم مصدر إلهامه في مجموعات متحف متروبوليتان للفنون من الملابس الأرستقراطية الفرنسية في القرن الثامن عشر، ولكن بنهج متقدم جداً، فقد تم ارتداء السترات ذات الياقة العالية المناسبة للملوك، مع الفساتين الضيقة والتوبات المطبوعة، أوالسراويل الحريرية الشفافة.

أخبار ذات صلة