lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

مجموعة الربيع من موسكينو.. تصاميم مستوحاة من العرائس الورقية

يعتقد جيريمي سكوت، المدير الإبداعي لعلامة موسكينو، أن حقبتي الثمانينيات والتسعينيات، هما الفترة الأهم والأجمل في عالم الموضة، وبعد عرائس الباربي، والأطعمة السريعة، والشخصيات الكارتونية، وحتى شكل علب المنظفات التي قدمها في مجموعاته السابقة، ها هو يصطحبنا الى منزل الدمى الذي بناه في مخيلته.

فالتصاميم المستوحاة من العرائس الورقية، التي اعتدنا اللهو بها في الصغر، ظهرت وكأنها ثنائية الأبعاد فعلاً في مجموعة ربيع 2017، مسطحة، مثل الورق الملون، بل إنه زاد إليها الشرائط البيضاء، التي تستخدم في العرائس الورقية لتحريك أطرافها لمزيد من محاكاة الشكل النهائي، وليثير في أعماقنا الكثير من الذكريات، عن بيت العرائس التي اعتادت كل فتاة امتلاكها، وعن صنعها وتلوينها وتحريكها.

ولم يتوقف إبداع سكوت عند هذا، بل امتد إلى استلهام شخصيات مؤثرة في الطفولة، مثل أورسولا ذات المعطف الأبيض والأسود، ومارلين مونرو، وباربي، وغيرها، هذا اللعب بالظل والنور ودرجات الألوان منح الأقمشة الطابع المسطح الذي أراده.

لقد وقعنا في غرام الألوان المتعددة، ما بين الأصفر، الزهري، الأحمر، الأزرق، والأسود المطبوع، كما وقعنا في غرام الأفكار المذهلة التي تعتمد على الخداع البصري، من الكشاكش على الصدر، والحلي الماسية المطبوعة، إلى الفتحات المثيرة المرسومة، التي تكشف عن ساقين مرسومتين أيضاً.

إنها مجموعة تمجد الفن وثقافة البوب-آرت، وذكريات الطفولة وأيام لهوها وألعابها، إنها مبهجة، تترك أثراً منعشاً وسعادة لا يمكن تفسيرها لكل من يراها.

advertising picture

اقرأ أيضا