lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

الشيخة انتصار الصباح: «حبيب الأرض» فيلم واحد في 4 أعوام حقق جائزتين عالميتين للكويت

مشاركة
الشيخة
الكاتبة
الفنان
الشيخة
الشيخة
الشيخة
الفنانة
الفنانة
الفنانة
المخرج
الموسيقار
د.
فاطمة
متابعة
الترحيب
لقطة
جانب
  • المخرج رمضان خسروه: مد يد العون للشباب المبدع واجب وطني

شهد ديوان الشيخ سالم العلي الصباح القديم الاحتفال بمرور 4 سنوات على تأسيس شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني ومرور عام على تأسيس الفرقة السينمائية الأولى، وفوز فيلم «حبيب الأرض» باكورة أعمال دار اللؤلؤة في مهرجان الاسكندرية الدولي ومهرجان خليجي 3 في أبوظبي، وسط حضور حشد كبير من نجوم الفن والاعلاميين.

صدق الوعد

في هذه الاجواء الاحتفالية قالت الشيخة انتصار سالم العلي الصباح رئيسة شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني ورئيسة مبادرة النوير للايجابية: نحن اليوم على يقين أننا نسير في الطريق الصحيح، فحينما وعدنا الجميع بأن تكون الكويت خلال الفترة المقبلة عاصمة لصناعة الافلام في الخليج هذا كان هدفنا وما عملنا عليه انا وفريق دار اللؤلؤة في سنوات الماضية من خلال وضع اساس قوي البنيان للشباب الموهوب، فالكويت زاخرة بالشباب المبدع الذي يحتاج لمد يد العون له وتنمية مهاراته ولهذا تم تأسيس الفرقة السينمائية الاولى، حيث تم الاستعانة بأكاديميين مبدعين على أعلى مستوى لتدريب افراد الفرقة نجم عن ذلك 18 شابا وشابة مبدعين، منهم مخرجون اكفاء ومصممو ديكور ومتخصصو اضاءة وصوت ومكياج وسيناريست ليصبحوا نواة لصناعة السينما ليس فقط في دار اللؤلؤة ولكن في دولتنا الحبيبة الكويت ككل.

منصة وملتقى

وأضافت الصباح: إن دار اللؤلؤة ستكون على الدوام ملتقى ومنصةً لصانعي الأفلام الناشئين والمحترفين في الخليج والوطن العربي من خلال تقديم الدعم لهم فكم من المبدعين الشباب الذين يبحثون عن فرصة واحدة في الحياة لكي تسطع موهبتهم للنور، وفي نظري تقديم هذه المواهب هو أحد أسس نجاح صناعة السينما في العالم، وإحياء لفننا الاصيل نحن بصدد تقديم العديد والعديد من الافلام السينمائية الهادفة والتي تظهر كل ما هو جميل وملهم في الكويت فالفن‭ ‬جزء‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من تراثنا ‭ ‬الكويتي‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

أهمية الإعلام

وأشارت الصباح الى انه منذ عام 2012 اتخذت قرارا بتأسيس شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني، ليس فقط لنية الربح ولكن لأن الفن أسرع طريقة للوصول إلى الجمهور والتأثير فيه من خلال الأعمال الفنية الملهمة فمن خلالها تستطيع إيصال رسالتك التي تريدها، كما أن لوسائل الإعلام دورا كبيرا في تقديم رسائل إعلامية ملهمة عن طريق تسليط الضوء على شخصيات مرموقة لها تاريخ طويل في النضال والكفاح وبالتالي ستدفع المشاهد إلى المضي في اتجاه إثبات الذات والكفاح وتكريس الجهد للعودة الى هويتنا الكويتية، فكان فيلم «حبيب الارض» باكورة انتاجنا والذي حاز على اعجاب الجميع منذ عرضه في السينما والذي توج مؤخرا في مهرجان الاسكندرية الدولي ومهرجان خليجي 3 في ابو ظبي.

وسيظل هدف شركتنا واحدا وحيداً وسيتجسد دائما في انتاج افلام متميزة لتصبح الكويت نواة عاصمة صناعة الافلام السينمائية في الخليج من خلال خلق جيل جديد مبدع من الشباب المتميز يعزز الهوية الكويتية.

تجربة حية

وبدوره أوضح المخرج رمضان خسروه مدير الفرقة السينمائية الاولى ان كل شاب طموح يحتاج لفرصة ومد يد العون له وهذا ما حدث معي، فحينما عكفت على كتابة سيناريو فيلم حبيب الارض لم اكتف فقط بدواوين الشعر او الحوارات الصحفية والتلفزيونية للشاعر الشهيد فايق عبد الجليل ولكن طرقت باب منزله وتحدثت مع اسرته، وايضا لم اكتف برغم تكوين صورة جيدة لدي فعزمت المضي قدما للبحث عن اصدقائه وعلى مدار 4 سنوات قدمت عملاً مشرفاً لشركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني التي اقتنعت بي وبموهبتي وقمنا معا بمساندة بعضنا البعض لتقديم فيلم حبيب الارض كعمل مميز تكللت ثماره بجوائز في المهرجانات الدولية، الامر الذي جعلني انا والشيخة انتصار الصباح نفكر ونسعى في كيفية مساعدة الاخرين من الشباب الموهوب فكان تأسيس الفرقة السينمائية الاولى اول فرقة في الكويت والوطن العربي تهتم بصناعة السينما، وبالفعل تخرج منها 18 شابا وشابة وهم نواة فريق عملنا في الأعمال المقبلة، إضافة إلى مجموعة أخرى عرضت علينا العمل ضمن أفلامنا المقبلة، وانا أؤمن بأن صناعة السينما تتطلب فريق عمل وليس شخصا وحيدا.


لا للاحتكار

وأشار خسروه الى ان شركة دار اللؤلؤة ليس من سياستها احتكار اي فنان بل هدفنا واضح وهو اكساب الشباب المبدع مهارات احترافية في مجالات متعددة كالتصوير والاضاءة والسيناريو وتصميم الديكور والإخراج والموسيقى، وذلك لتحقيق حلم صناع فيلم حبيب الارض بأن تصبح الكويت عاصمة صناعة السينما في الخليج العربي وذلك من خلال انتاج افلام متميزة بسواعد كويتية شابة.

أهمية الفرقة السينمائية

وحول اهمية تأسيس الفرقة السينمائية الاولى، فقد أكدت الشيخة انتصار الصباح وكذلك المخرج رمضان خسروه انه من خلال منظورهما الشخصي ورصد واقعنا المحلي فقد وجدا أن نجاح الكويت ممكن في أمور كثيرة ومتعددة لأن جمعيات المجتمع المدني قوية وتمارس عملها بكل جد واجتهاد ووفقا لتجربة المسرح في الكويت نجد أنه ازدهر من خلال توجه المجتمع، لذا علينا الآن مد يد العون للشباب المبدع كواجب وطني لعودة السينما الكويتية لما كانت عليه سابقا كمنارة للفن والفنانين في الخليج والوطن العربي.

advertising picture

اقرأ أيضا