lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

«STARCK PARIS» ثلاثة عطور جديدة من فيليب ستارك


ما هو أفضل سبيل للكشف عن حب فيليب ستارك اللامادي؟ الأهم، القلب، الأساس.

للمرة الأولى، الخلاق والمبدع يكشف عن نفسه في مجموعة من ثلاثة عطور جديدة تحت مسمى «STARCK PARIS».

فقد فهم عالم العطور، واكتشفه عندما كان طفلا، وعلى طريقته الخاصة مع إثر فضوله، وجرأته، وحساسيته، وأناقته وكرمه.

لقد ولدت لديه من أحلام طفولته وعنان رؤيته وخياله، تشكيلة Peau de Soie، Peau de Pierre، Peau d’Ailleurs لتكون باقة من القصائد المشمومة غير المتوقعة والتي كلماتها هي الروائح العطرة.

إنها الصورة، والعاطفة، والمكان؟ ذكرى متجر عطور والدة فيليب ستارك تراود ذهنه فورا، إذ يقول: «أحببت أن ألجأ إلى هذا المكان، لم أكن في أي مكان وفي نفس الوقت ذهبت إلى كل الأماكن، بسبب عبير الروائح، ومجموع العطور، ومستحضرات التجميل والكريمات والشامبوهات، لقد سافرت عبر الأرض المجهولة، المليئة بالثروات التي لا تصدق».

وأراد فيليب ستارك أن يبقى في هذا الكون، ولكن محاولاته اليائسة دفعت به إلى أن يجرب حظه في مكان آخر، بضع سنوات لاحقة كانت كافية له ليصبح خلاقا متعدد أوجه الإبداع والمستعد دائما للإبحار في مهب الريح مع حواس دائمة اليقظة، وكان تطور الجنس البشري دوما مصدرا لإلهامه.

ومع الموسيقى كانت الروائح دائما تطلق في ذهنه دعوة عاطفية، جسدية، وفكرية إلى العمل والتي تؤدي إلى ابتكار أزلي.

‏PEAU DE SOIE: هو ظاهرة متناقضة، عطر أنوثته تلتف حول قلب الرجل، عطر يعتصم ويكشف، يكشف الفراغ بين الظاهر والصميم، حيث يثار فيه غموض المرأة.

‏PEAU DE PIERRE: هو عطر الرجولة الذي يكشف عن جانب الرجل الأنثوي، هو غشاء، ورمز للغموض الدائم الذي ينقي اختلافاتنا وشخصياتنا.

‏PEAU D’AILLEURS: هو الغرابة، غير معرف وبعيد المنال، إنه استكشاف لأنفسنا، من خلال الأماكن الأخرى واللاوعي، عبيره عبارة عن الفرار إلى أرض التجرد الأزلية، حيث رائحة الفراغ الكوني تكون على اتصال مع المجهول.

اقرأ أيضا

macadamia 300x250