lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

منى أبو حمزة: قد أخوض التمثيل لكن بشروط

منىمنى أبو حمزة
منى أبو حمزة:
  • نار الشائعات لا تشغلنيdf
  • في «حديث البلد» الحدث هو البطل
  • أسرتي هي كل حياتي
  • قد أخوض التمثيل لكن بشروط
  • البساطة مفتاح الجاذبية
  • أجامل ضيوفي.. لكنني لا أفقد جرأة مواجهتهم

محسن الهواري
نموذج مختلف للعمل الإعلامي تقدمه اللبنانية منى أبوحمزة في مشوارها الإعلامي، وفي برنامجها حديث البلد، الذي تربع على قوائم البرامج الأعلى مشاهدة لفترات طويلة.
منى صاحبة الإطلالة الجذابة، والقدرة المدهشة على إدارة الحوار والتقاط التفاصيل، تمتلك رغم قصر مشوارها سجلاً حافلاً بالجوائز والتكريمات، فضلاً عن تلقيب الجمهور لها بأجمل إعلامية عربية.
منى انتقلت مؤخراً إلى قناة الحياة المصرية لتبدأ من خلالها مشواراً جديداً في حياتها المهنية من خلال برنامج «منى والنجوم» الذي تستضيف خلاله كوكبة من نجوم الفن على مستوى الوطن العربي.
في اللقاء التالي كشفت منى عن كواليس إعداد البرنامج، وكيف تحرص على التواصل مع فريق العمل بالكامل لتخرج كل حلقة في أفضل صورة. وبينما تحدثت عن حياتها وأبنائها، أكدت منى أنها لا تبالي بالشائعات التي طالتها، مؤكدة أننا جميعاً تطالنا نار الشائعات.
الإعلامية مني أبو حمزة مبروك انتقالك لشبكة تلفزيون الحياة؟
- أنا بالفعل سعيدة بإطلالتي على الجمهور المصري من خلال برنامجي الجديد «منى والنجوم» والذي أستضيف خلاله كوكبة من نجوم الفن على مستوى الوطن العربي، وقد انتهيت بالفعل من تسجيل أولى حلقات البرنامج مع السوبر ستار راغب علامة.
ما سر تميز هذا البرنامج واختلافه عما يقدم على الساحة الإعلامية المزدحمة جداً؟
- في «حديث البلد» كنت أحاول الرهان على الحدث، على المتابعة الواعية لما يستجد وليس على الضيف، وأتعامل مع البرنامج باعتباره مجلة أسبوعية ترصد وتتابع هموم الناس ومستجدات الساحة وكل ما يهم أهل البلد.
ألا تخشين الوقوع في فخ تكرار الضيوف بسبب الكم الكبير الذي تستضيفينه في كل حلقة؟
- لم أكن أخشى ذلك بالمرة، فالبعض قال لي إن البرنامج «سيفلس» بعد موسم واحد، لكن كما قلت لك الحدث كان هو البطل فمن الممكن أن أستضيف نجماً مرتين لكن في كل مرة يأخذ الحوار شكلاً مختلفاً وموضوعاً مغايراً.
بالمناسبة، حديث البلد كان تجربتك الأولى كإعلامية.. كيف جاءت هذه الخطوة؟
- أنا تخرجت في كلية السياسة بالجامعة الأمريكية، وكان العمل الإعلامي هو طموحي الرئيسي، وبالفعل التحقت بـ «MTV» وقتها وبدأت التحضير لبرنامج سياسي إلا أن المحطة توقفت، أو تم إقفالها وكان الجميع يتعامل مع الإقفال على أنه وضع مؤقت، ولم يدر بخلد أحد أنه سيطول لثماني سنوات، وأنا تزوجت وأنجبت وكنت طوال الوقت على موعد مع الـ «MTV» لأبدأ معها مشواري العملي.
من ربة منزل مشغولة بأولادها إلى إعلامية شهيرة تملأ صورها وأخبارها مواقع التواصل الاجتماعي، كيف تقبلت هذه النقلة؟
- داخلياً لم يتغير فيَّ شيء، مازلت منى الزوجة والأم، اكتسبت الكثير من المعجبين والمحبين الذين أرى فيهم سنداً وعائلة ممتدة، لكن سلوكي وعاداتي كما هي، ومازلت أتابع أمور أولادي بنفس الطريقة.
قلت إنك كنت تطمحين في العمل الإعلامي، لماذا انتظرت كل هذه الفترة؟
- لعله القدر، كان يرتب لي هذه الانطلاقة القوية وكما قلت لك أشعر أنني على موعد مع الـ «MTV» ومع حديث البلد.
تعملين مع فريق إعداد ضخم مقارنة ببرامج أخرى، كيف تسير آلية العمل؟
- معي بالفعل فريق من المحترفين، يضم جميع التخصصات، يعملون على مدار الأسبوع وأنا أتلقى منهم «سكريبت الحلقة» ونعمل عليه إلى أن يخرج في صورته النهائية من خلال جلستي عمل أسبوعياً نتبادل خلالهما الرأي والفكرة ولا يستأثر أحد بالأمر.
ألا ترين أن جلستي عمل وسكريبت يتم تعديله، كلها إجراءات تحضير مبالغ فيها؟
- مقارنة بغيرنا ربما، لكن هذا جزء من صعوبة البرنامج ومن تميزه في الوقت نفسه فنحن نتعب أكثر في التحضير لتخرج الحلقة كما يراها الجمهور.
دعيني أنتقل إلى إطلالة منى أبو حمزة وكيف تصوغها؟
- أحب الإطلالة البسيطة وأعتبر البساطة مفتاح الجاذبية وأنا سعيدة جداً بردود الفعل تجاه اللوك الأخير، والذي أشاد به الجمهور وهنأني عليه عبر فيسبوك.
لمن تلجئين من الخبراء؟
- بالنسبة للملابس أثق كثيراً في ذوق ولمسات مصباح بعلبكي، وفي الماكياج أرتاح كثيراً لباسم فتوح وشعري أتركه في يد فاديا مندلق وصالون باتشي اي لوتشي.
ماذا تكرهين بالنسبة للمظهر؟
- أكره المبالغة والبهرجة والماكياج الثقيل والملابس المعقدة البعيدة عن البساطة.
تناقلت الميديا قبل فترة شائعة حول انفصالك عن زوجك، كيف تعاملت مع الأمر؟
- لا أعرف مصدر الشائعة ولم أرد عليها لأنها لا تستحق الرد، وأسرتي هي كل حياتي إلى جانب عملي الذي أمنحه الكثير من وقتي ومجهودي.
أترينها ضريبة الشهرة؟
- بالتأكيد، ومن منا لم يقاسِ نار الشائعات.
تبدون كأسرة صغيرة سعيدة؟
- الحمد لله يجمعنا الحب والخوف على بعضنا البعض أنا وزوجي بهيج وأولادنا الثلاثة.
بعد أن حققت شهرة في المجال الإعلامي، هل تفكرين في التمثيل؟
- تلقيت بالفعل عروضاً عديدة للمشاركة في أعمال سينمائية، لكنني اعتذرت بلباقة لأنني إعلامية ولست ممثلة، وقد أتحمس يوماً لو وجدت فيلماً مختلفاً يقدم للمشاهد رسالة أخلاقية وإنسانية سامية.
أحد الانتقادات الموجهة لك تخص مجاملتك الدائمة لضيوفك؟
- أحرص بالفعل على نسج علاقة لطيفة مع ضيوفي تتضمن المجاملة الرقيقة والتعامل الراقي لكن السؤال هنا: هل أثرت يوماً هذه العلاقة على سير الحوار وهل افتقدت يوماً جرأة المواجهة؟! لا أظن.
بدأت مشوارك الإعلامي متأخراً نوعاً ما، فهل أنت راضية عما حققتيه؟
- «ليس متأخراً من يأتي متأخراً..» هكذا يقول المثل الصيني والمهم أنني حققت حلمي وعملت في المهنة التي أحببتها وتمنيتها، وأعتقد أن هناك تجارب عديدة مختلفة في هذا المجال.

advertising picture

اقرأ أيضا