lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

عندما تأكلين الموز لا تلقي القشرة.. كليها!


خاص «لنا»

ترجمة أحمد عبدالعزيز

بعد قراءة الفوائد المثيرة للدهشة التالية من قشور الموز، ثقي أنك سوف تفكرين مرتين قبل قذف القشر في سلة المهملات! بل فكري في طريقة مستساغة لتناول القشر، ومن المعروف أن العديد من القبائل الأصلية في أفريقيا أيضا تستهلك الموز كله بقشرته، تماما كما تفعل القرود، وفي بعض المجتمعات الآسيوية تفعل ذلك.

وعموما يمكنك خلط الموز بكامله مع قشرته في الخلاط وصنع عجينة منه وخبزها على شكل مخبوزات أو كعك لتستفيدي من المميزات الغذائية التالية من قشور الموز :

الفوائد الصحية

قشور الموز يمكن أن تؤكل نيئة، ولكن العديد من الثقافات في مختلف أنحاء العالم تطهيها لجعلها أكثر قبولاً، ولتستفيد من فوائدها الصحية:
مصدر غني من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان ومن المعروف أن الألياف تعزز حركة الأمعاء الصحية وتخفف الإمساك، وللألياف الغذائية فوائد أخرى (تماما مثل قشور التفاح)، والتي يمكن أن تساعدك على الحفاظ على الوزن الصحي من خلال شعورك بالشبع، كما تحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وتجنب الإصابة المبكرة بمرض السكري.

وتقاوم الكوليستيرول بفضل ما تحتوي عليه من الألياف القابلة للذوبان في كل من قشر ولحم الموز مهم وهذا مهم لخفض مستويات الكوليستيرول في الدم.

وقد تمت دراسة الألياف القابلة للذوبان على نطاق واسع وثبت في دورها الحد من مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة، LDL أو الكوليستيرول السيئ.

يعزز مزاجك

اكتشفت الدراسات السريرية التي أجريت على خصائص قشر الموز أنه يحتوي على مادة معينة تسمى التربتوفان.

والتربتوفان هو حمض أميني أساسي ونحن بحاجة له لإنتاج هرمونات مثل السيروتونين، وهو هرمون الدماغ، الذي يعمل كمنشط للمزاج، ويوجد هذا العقار في لحم الموز أيضا.

مضادات الأكسدة:

يحتوي الموز على مضادات الأكسدة هي مواد معجزة موجودة بكثرة وتقدم فوائد ممتازة لمكافحة الشيخوخة، وتم العثور في قشور الموز على كميات كبيرة من مادة البوليفينول والكاروتينات، وهي المواد الكيميائية النباتية التي بها خصائص مضادة للأكسدة.

وقد وجدت الدراسات أن قشور الموز غير الناضجة تحتوي على الكثير من هذه المواد المضادة للأكسدة من تلك الناضجة، لا عجب أن هناك وصفات لتناول قشور الموز غير الناضجة في آسيا كمواد مضادة للأكسدة وكوجبة خفيفة غنية!

يحمي البصر

مرة أخرى المواد المضادة للأكسدة الموجودة في قشر الموز والمسماة «لوتين» معروف أنها تحد من التوتر والتأكسد وتحيد ضرر الجذور الحرة في مختلف الأجهزة، بما في ذلك الجلد.

ولكن اللوتين كما هو معروف يوفر القوة الغذائية التي تحد من أخطار البقعة الصفراء وإعتام عدسة العين، ويحمينا أيضا من الأشعة فوق الأشعة البنفسجية الضارة وحماية الخلايا من ضرر الجذور الحرة.

advertising picture

اقرأ أيضا