lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

سندس المازر: الفشل باب آخر للنجاح يفتح آفاقاً جديدة

  • مستحضرات سندس المازر من مواد طبيعية عشبية وعلاجية عالمية
  • طريقي لم يكن مفروشاً بالزهور 
  • الأوكسجين يحقق نتائج مذهلة لعلاج مشاكل فروة الرأس
  • منتجاتي مرخصة من وزارة الصحة ومعتمدة من أطباء الجلد والتجميل والصيدليات
  • تقنيتنا تعتمد على إعادة إحياء وإنعاش البصيلة بالأوكسجين الطبيعي
  • نتائج علاج تساقط الشعر تظهر خلال الأسبوع الأول

خاص «لنا»

كلمة «فشل» لا تعرف موضعاً في قاموس حياتها، مقولتها الدائمة: «إما أن أنجح أو أنجح»، الفشل بالنسبة لها باب آخر للنجاح يفتح آفاقاً جديدة عبر التعلم من الأخطاء وتداركها، وهذا هو النجاح بحد ذاته، ما جعل منها رائدة أعمال ناجحة.

إنها سندس المازر صاحبة العلامة التجارية الأولى بالشرق الأوسط لعلاج تساقط الشعر والإنبات بالأوكسجين الطبيعي، صنعت عالماً خاصاً بها قوامه الأناقة والتطور التكنولوجي والإبداع، تحيا بشغف وإصرار خارج حدود الوقت في عالم اليوم، مقدمة حلولاً مبتكرة على قدر من التميز والمثالية في عالم علاج الشعر والعناية به، حيث ابتكرت مجموعة علاجية للشعر بخاصية الأوكسجين في إيطاليا ونفذته بأسلوب مبتكر يختلف عن جميع العلاجات الموجودة في السوق بنتائج سريعة وفعالة ودون ألم... بحب وكثير من الحب.

«لنا» التقت سندس المازر التي تحدثت عن تجربتها ونجاحها، وفيما يلي التفاصيل:

* حدثينا كيف نشأت فكرة سندس المازر براند؟

- بدأت الفكرة (فكرة) وتطورت إلى دراسة للسوق الخليجي ومعرفة حاجته لحلول فعالة ومدروسة لعلاج تساقط الشعر ومشاكل فروة الرأس.

وخلال عملنا تعرفنا على كبريات الشركات والمختبرات العالمية في هذا المجال، وانتقلنا بالأبحاث بين إيطاليا وألمانيا وفرنسا، حيث استقررنا في إيطاليا بعد أن وجدنا ضالتنا في تقنية جديدة ثورية مبتكرة لعلاج التساقط وإعادة إنبات الشعر بخاصية الأوكسجين، والتي تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وأوروبا فسارعنا باقتنائها وتصنيعها وتسجيلها كعلامة تجارية تحولت باسمها ومراكزها ومستحضراتها إلى الحل الأول الصديق للبيئة «سندس المازر أوكسجين تكنولوجي».

* هل تعتبر خاصية الأوكسجين السر في نجاح هذه المستحضرات؟

- بالإضافة إلى خاصية الأوكسجين في براند سندس المازر كان الحب والشغف الدافع والمحفز للبحث عن كل ما هو جديد، فهما الطاقة الدافعة لكل خطوة في مشروعنا، فكان إبداعنا بتوظيف الأوكسجين بإنشاء أول براند متكامل يضم مراكز ومستحضرات تعتبر الأولى من نوعها لعلاج التساقط والإنبات بطريقة احترافية رائدة وعالمية.

* ولماذا اعتمدتِ على الأوكسجين كأساس في علاجاتك؟

- الأوكسجين موجود وهو أساس كل شيء حي وصحي ونقصه يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم، والعلاج بالأوكسجين يعتبر من أفضل العلاجات والتي يداوم عليها الكثير من النجوم والمشاهير وقد استحدثنا في «سندس المازر» العلاج بالأوكسجين في مجال علاجات الشعر من خلال مستحضراتنا ومراكزنا، فبعد سنوات من البحث والتجارب في المختبرات تمكنا من توصيل الأوكسجين بدرجة عالية من النقاء وتحت ضغط مدروس على فروة الرأس من خلال هذه المنتجات، وهذا المزج بين الأجهزة والمستحضرات يحسن دورة الأوعية الدموية ويغذيها ويحفزها ويحييها وبالتالي تكون المساعدة على تحسين صحة الفروة والشعر.

مستحضرات إيطالية وأجهزة ألمانية

* ما الذي يميز منتجاتكم لعلاج التساقط والإنبات عن غيره من المستحضرات الموجودة بالسوق؟

- أفتخر أن أجاوب دائماً عندما أُسأل هذا السؤال بكل ثقة، إن المستخدم لمنتجات سندس المازر يرى النتيجة من أول استعمال مثل تطهير فروة الرأس وانتعاش البصيلة وتغذية وترطيب الشعر، وتلك النتيجة تشجع على الاستمرار وتجربة باقي المستحضرات، فهناك الكثير من المنتجات المتخصصة لعلاج تساقط الشعر والتي تأخذ من الحقن سبيلاً لها عدا اللجوء إلى الزراعة وكلها عمليات مؤلمة جداً إلا أن إحداث نقلة نوعية في هذه العلاجات عبر إدخال تقنية الأوكسجين أزال هذا الألم والخوف، وأثبتت النتيجة من خلال مستحضراتها الإيطالية الرائدة وأجهزتها الألمانية القادرة على حقن الأوكسجين في جلدة الرأس لتصل إلى الفروة وتغذيها بدون إبر أو ألم لذلك تعد تقنية سندس المازر التقنية البديلة عن زراعة الشعر، وما يميز منتجاتنا عن غيرها من مستحضرات علاج الشعر أنها صنعت للشعر العربي ومشاكله بأكبر المصانع العالمية والمختبرات الدولية، وهي منتجات مرخصة من وزارة الصحة ومعتمدة من أطباء الجلد والتجميل والمراكز العلاجية والصيدليات، وهي معتمدة كذلك في مستشفى أسعد الحمد الحكومي للأمراض الجلدية والسرطان وخلال الأيام المقبلة ستتوافر العلاجات بالسوق الخليجية.

الخيار الأفضل

* وهل يعتبر هذا العلاج بديلاً عن زراعة الشعر؟

- نعم إن علاج براند سندس المازر لا يشبه أي علاج آخر، فهو يعتبر بديلاً عن زراعة الشعر والخيار الأفضل قبل التدخل الجراحي وقد يغني نهائياً عن الزراعة في حال تمت المعالجة بطريقة صحيحة وبشكل مبكر فتقنيتنا تعتمد على إعادة إحياء وإنعاش البصيلة بالأوكسجين الطبيعي والذي يشكل جزءاً أساسياً في تكوين الخلايا في أجسامنا، فيحفز الأوكسجين ضخ الدم في فروة الرأس ويعمل على استجلاب الغذاء للبصيلة مدعوماً بمستحضرات سندس المازر التي تعالج مشاكل فروة الرأس وتحد من تساقط الشعر وتساعد على إنباته.

* ما هي نتائج استخدامه والفترة التي يستغرقها؟

- كما ذكرت أن أساس علاج سندس المازر هو الأوكسجين الطبيعي لذلك يحقق نتائج مذهلة لعلاج مشاكل فروة الرأس ولكل من يعاني من التساقط والفراغات سواء كان رجلاً أو امرأة.

فنتائج علاج التساقط تظهر خلال الأسبوع الأول بينما علاج الإنبات فيأخذ فترة بين الشهر والشهر ونصف حتى تظهر نتائجه إذا لم تكن هناك عوارض جانبية وداخلية أخرى وهذا ما شجع الأطباء على اعتماد المنتج في علاجاتهم.

* وكيف يتم تشخيص حالة الشعر للبدء بالمعالجة؟

- ما يميز سندس المازر براند أوكسجين تكنولوجي في مراكزها لعلاج الشعر بتقنية الأوكسجين أنها تعتمد على الفحص بجهاز حصري متخصص لفروة الرأس لتحديد المشكلة وكيفية العلاج، ومن خلاله تتبين حالة الفروة أو مدى ضعف البصيلة والمشاكل التي تعاني منها، إذ تختلف الأسباب والظروف بين شخص وآخر لذلك توجد لدينا 7 علاجات رئيسية متنوعة وفقاً لاختلاف العوامل التي تؤدي إلى التساقط بين الأشخاص وفقاً لسببها الهرموني والوراثي وغيرهما.

جهاز حصري

* ما هي الحالات التي تعالجها مراكزكم ومستحضراتها؟

- جميع مشاكل الفروة والتي تعتبر سبباً رئيسياً لتساقط الشعر مثل الفروة الدهنية والجافة، والقشرة بأنواعها، حساسية جلد الفروة واحمرارها وتهيجها، الأكزيما، والثعلبة، وعلاج التساقط والفراغات.

كما ويتم تحديد مدى ضعف البصيلة والمشاكل التي تعاني منها والتي تؤدي إلى ضمورها وتساقط الشعر من خلال جهاز حصري في مراكزنا.

مواد طبيعية

* بعض المستحضرات والتقنيات لها تأثير سلبي أو لا تناسب بعض الأشخاص، حدثينا عن علامتكم؟

- مستحضرات سندس المازر الإيطالية صنعت من مواد طبيعية عشبية علاجية بأعلى تقنيات الجودة العالمية لذلك فهي تناسب الجميع، الرجال الذين يعانون من مشاكل التساقط وفراغات الشعر ولجميع النساء حتى لو كانت المرأة حاملاً أو مرضعة، بالإضافة لكونه من العلاجات المهمة لإعادة إنبات الشعر بعد التعافي من مرض السرطان.

* هل واجهتك صعوبات في عملية التصنيع والإنتاج؟

- بالتأكيد واجهتني صعوبات كثيرة فطريقي لم يكن مفروشاً بالزهور، وكانت أولاها عملية التوفيق بين المنزل والاعتناء بالأسرة والعمل والإنجاز وتحقيق الطموح الذي يتطلب تفرغاً وأسفاراً كثيرة، إضافة إلى أن مدة البحث والتصنيع والتي استغرقت سنتين ونصف والتحديات المادية كانت حاضرة إذ إن قيمة المشروع مرتفعة جداً، وما صاحبها من تغييرات كثيرة للوصول إلى المنتج المنشود ليخرج بحرفية متقنة منذ التصنيع مروراً بالعرض وصولاً للاستخدام، لذلك صنعت هذه العلامة التجارية من سندس المازر «بحب وكثير من الحب» وهي العبارة المكتوبة داخل كل منتج من منتجاتها العلاجية.

* وإلى ماذا تطمحين في هذا المجال؟

- سقف طموحي عالٍ جداً فلن يقف عند هذا الحد، حتى ينافس اسمي كعلامة تجارية الأسماء العالمية، وأنا غير بعيدة عن ذلك، فأنا على يقين بالنجاح عندما يقترن العمل بالعزيمة والطموح والمثابرة والاطلاع، واليقين بالله.

اقرأ أيضا

macadamia 300x250