lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

تقارير مغلوطة

يوسف يوسف الرفاعي
بقلم: يوسف الرفاعي

تطالعنا وكالات الأنباء بأخبار وتحليلات غير صحيحة، منها إساءة معاملتنا للوافدين، وأن شعب الكويت يصنف بأنه من أسوأ الشعوب سعادة ويقع بالمرتبة الأخيرة تقريباً في هذا الجانب، وأن الدنمارك والسويد والنرويج وهولندا وألمانيا تعتبر من أكثر الدول سعادة، رغم أن شعب الكويت يبدو من أسعد الشعوب في العالم، وكان يجب وضعه في مقدمة هذه القائمة.

إن هذه الإحصائيات كما سبق أن ذكرت غير دقيقة، لأن وضع دول في المقدمة مثل ليبيا والعراق يؤكد أن المعلومات التي تعتمد عليها هذه الإحصائيات لا تمت للدقة بأي صلة، كما أن وضع 6 دول أوروبية في مقدمة الدول التي تتمتع شعوبها بالسعادة غير صحيح، خاصة أن تلك الدول يلجأ كثير من أفرادها للانتحار، وهذا دليل عدم سعادة.

أما عن سوء معاملة الكويت للوافدين فهذا من أكبر أكاذيب هذه التقارير المزعومة، والدليل أن أكثر الوافدين أخذوا قروضاً كبيرة في بلادهم ودفعوا أموالاً طائلة من أجل التحصل على إذن القدوم للكويت والعمل فيها، كما أن الكويت لديها مركز إيواء لغير العاملين لتقديم الخدمات الصحية والنفسية والقانونية لهم.

والمعروف أن الكويت تحظى بثقة واستحسان المنظمات الدولية، فكيف تأتي تلك التقارير الصادمة بما يخالف ويتعارض مع هذه المنظمات الموثوقة؟!

السؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما المقاييس التي تبنى عليها هذه التقارير الهوجاء.. وهل ليبيا والعراق من الدول الأكثر سعادة والأفضل عالمياً في معاملة الوافدين لديها؟!

إن مقالي فعلاً فيه من الطرافة شيء كبير.. فهل اللجوء إلى الانتحار يُعدُّ من السعادة؟!
 

advertising picture

اقرأ أيضا