lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

المذيعة الجازي الجاسر: الرجل الشهم المطلع الكريم التقي يلفت نظري

خاص «لنا»
  • تجربتي مع تلفزيون الفجيرة من أهم تجارب حياتي
  • شوق أهلي لي أعادني إلى الكويت بعد 5 أشهر
  • لي صولات وجولات مع الصبر بعدها أصبحنا أصدقاء!
  • عين الناقد ترى دائماً ما خلف الصورة
  • أقسى ناقد لنفسي هو أنا.. كوني أنافس نفسي!
  • أنا معجبة بالمذيعتين تايرا بانكس وأوبر وينفري
  • الرئيس الروسي بوتين يثير إعجابي لشخصيته القوية والحازمة
  • ترامب يجاهر بما سيقوم به أما أسلافه فيمررونه من تحت الطاولة
  • القلب أخضر دائماً.. محبٌّ للحياة والناس
  • السفر والطهي يضفيان السعادة على نفسي

المذيعة المتألقة الجازي الجاسر هي ابنة الأسرة المعروفة بعلمها واشتغالها في السياسة، فجدها جاسر الجاسر الذي تعلمت منه الشيء الكثير، كما تعلمت واستفادت من والدها ووالدتها، فهي شخصية طموحة جداً وذكية، لها وجهة نظر خاصة في الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وكذلك معجبة بشخصية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لصلابته وحزمه وقوة شخصيته، تحب السفر والطهو، ويلفت نظرها الرجل الشهم الكريم التقي، وهي ناقدة لنفسها باستمرار مستندة على ما درسته وتعلمته خلال دراستها في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم النقد.. التقيناها ودار هذا الحوار معها:

> لماذا لم يستمر عملك في تلفزيون «الفجيرة» في الإمارات سوى خمسة أشهر فقط؟

- تجربتي مع تلفزيون الفجيرة كانت بهدف الممارسة فقبلها كنت قد قدمت اختباراً في إحدى القنوات الإخبارية وكانوا قد استحسنوا أدائي إلا أن قلة الخبرة أعاقت توظيفي وطلبوا مني الممارسة في أي محطة لعدة أشهر ثم العودة لأداء اختبار آخر إلا أن تجربتي مع الفجيرة كانت من أهم التجارب التي خضتها، حيث كانت بمثابة تدريب ميداني تعلمت منه الكثير على المستوى العملي والشخصي.. إلا أن اشتياق أهلي لي وخصوصاً والدي هو ما أعادني إلى الوطن بعد خمسة أشهر من العمل والتحقت بعدها بتلفزيون الكويت.

> سبق وتلقيتِ أكثر من دورة تدريبية مع قناة الجزيرة حدثينا عن هذه التجربة؟

- هذا صحيح.. وكانت استفادتي منها كبيرة خصوصاً أنها تتميز دائما بتركيز المعلومات والمرور علي جميع أفرع الإعلام بإيجاز ونتلقاها علي أيدي أساتذة مهرة من العاملين في القناة.

> في انتقالك من تقديم الأخبار إلى المنوعات ففي أيهما ترين نفسك؟

- والله اعتقد انني «جوكر» أستطيع ان اتقن أي شيء أؤمن فيه وإلا لن استطع أن أقفز من الأخبار إلى المنوعات وأكون مقنعة للمشاهد في المجالين فدائماً أنظر وأركز على جودة البرنامج أكثر من أي شيء آخر وأرى نفسي في البرامج الجادة وهي الأقرب إلى نفسي دائماً.

> ماذا تعلمت من خلال عملك خارج الكويت؟

- هناك الكثير من الأشياء التي تعلمتها والخبرات التي اكتسبتها وهي لا تعد ولا تحصى لكني سأذكر أهمها، وهي أهمية الأسرة أو العائلة وما قدمته لي من دعم وحب وأخص بالذكر والدي ووالدتي اللذين كانا معي في كل وقت وفي كل شدة، وتعلمت أيضاً أهمية الانصهار مع أي مجتمع أكون فيه مهما اختلفت ثقافته وعاداته وبأهمية التعلم منه، وتعرفت على مفهوم الصبر فكانت له معي صولات وجولات في هذه التجربة وأصبحنا من بعدها أصدقاء.

> دراستك للنقد في المعهد العالي هل أفادتك في عملك الإعلامي؟ كيف ذلك؟

- من دون شك فتعلم أساسيات النقد الأدبي والإعلامي يجعلك ترين الصورة الكبيرة بكل تفاصيلها بعين دقيقة بل أن عين الناقد ترى ماهو خلف الصورة في أغلب الأحيان، فالحس النقدي موجود عند كل إنسان إلا أنه يحتاج الى تنمية وتطوير وهذا ما حدث من خلال دراستي للنقد الذي بدوره أفادني في تقييم أدائي وبرامجي لذلك أقسى ناقد لنفسي هو أنا.

> وكيف ترين اليوم مذيعات الكويت؟

- رائعات ورائدات على مستوى الخليج ولا أعمم هذا الوصف على الجميع، حيث إن هناك أيضاً مذيعات لسن على مستوى الطموح إلا أن هناك قدراً لا يستهان به من المذيعات الكويتيات المتميزات اللاتي نفتخر بهن.

> ومن يعجبك من المذيعات عموماً سواء عربيات أو أجنبيات؟

- أكثر من يعجبني في هذا المجال تايرا بانكس وأوبرا وينفري.. ومن العربيات نجوى قاسم ومنتهى الرمحي.

> يقال إن الجمال هو البوابة الرئيسية لكل عمل فما بالك بالعمل الإعلامي، ما تعليقك؟

- أتفق جداً مع هذا الرأي خصوصاً أنه فعلاً «بوابة» وليس كل ما يتطلبه العمل، وتبقى إمكانيات المذيعة من حيث الثقافة والحضور وسرعة البديهة والاحتشام الأهم وهي ما ترفع قدر المذيعة وتكسبها حب الناس.

> ألست معي بأن المذيعة اليوم أصبحت لا تختلف عن النجمات والممثلات، في اهتمامها الزائد بالشكل؟

- ولَم لا فهي مثلها مثل النجمات والممثلات، فنحن نلتقي الجمهور عبر الشاشة ويحبنا الجمهور أو ينتقدنا بل إنه قد يتفاعل مع المذيعات من خلال برامج البث المباشر تحديداً أكثر من النجمات أو الممثلات أحياناً، لذلك سبق أن ذكرت أن الاهتمام بالأناقة والاهتمام بالمظهر اعتبره شخصياً احتراماً للمشاهد وتقديراً للقائي به.

> أنت من أسرة سياسية، إلى أي مدى أثر ذلك بتكوين توجهاتك وشخصيتك؟

- كوني من عائلة سياسية أثّر على شخصيتي، فأنا عاصرت جدي جاسر الجاسر رحمة الله عليه وكنت وقريبة جداً من والدي الله يحفظه لي وتعلمت منه الكثير وسأظل أتعلم منه فلنا نفس الاهتمامات بمجالات التاريخ والسياسة والأدب، حتى والدتي الله يحفظها مهتمة جداً بالسياسة وهي متابعة دقيقة للأحداث تجدنا نقضي ساعات نتناقش ونختلف ونتفق ونستمتع.

> لماذا أنت معجبة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين؟

- الرئيس بوتين من الشخصيات التي تثير إعجابي لما تتميز به من صلابة وحزم وقدرة على اتخاذ القرارات والمواجهة، والأهم من هذا أنه أعاد لروسيا وجودها ومركزها بين الدول كدولة عظمى على الصعيد الداخلي والصعيد الدولي، وهذا ليس رأيي فقط فهو فاز بلقب أكثر شخصية مؤثرة بالعالم بحسب مجلة تايم الأميركية عام 2007 وعام 2014 متقدماً على الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وفاز بلقب الشخصية الأكثر نفوذاً بالعالم مرتين على التوالي بحسب فوربس الأميركية أيضاً.

> وما رأيك بالرئيس الأميركي دونالد ترامب؟

- لا أعتقد انه سيكون أسوأ من أسلافه من الرؤساء وسياساته لن تختلف عن سياساتهم خصوصاً في الشرق الأوسط لكن الفرق الوحيد بينه وبينهم إلى الآن هو أنه يجاهر بما يريد القيام به ويضعه على الطاولة أما سابقوه فكل ما قاموا به من إجرام بحق العالم فكان يجري من تحت الطاولة وكانوا يخدعوننا بشعارات رنانة لعقود طويلة مع ذلك قد يكون من المبكر الحكم عليه في هذه المرحلة وإن غداً لناظره قريب.

> حدثينا قليلاً عن شخصيتك؟ هواياتك، طموحاتك، رحلاتك؟

- شخصيتي بسيطة جداً ومرحة، أحب نفسي جداً وأحب الحياة وأحب الناس ومع ذلك أنا طموحة جداً وطموحي ليس له حدود، ولا أخلو من القليل من المزاجية التي تنعكس على اهتماماتي وهواياتي المتغيرة بين حين وآخر فأجد نفسي في الآونة الأخيرة مهتمة جداً بالسفر والطهي على الرغم من أن ظروف العمل لا تسمح لممارسة الهوايتين لكن ممارستهما جميلة وتضفي السعادة لي كلما سنحت الفرصة.

> وما أخبار القلب وما هي صفات زوج المستقبل؟

- القلب أخضر دائماً.. محبُّ للحياة والنَّاس الحمد لله، ودائماً ما يلفت نظري الرجل الشهم المطلع الكريم التقي، فأتمنى أن يرزقني الله رجلاً يحمل هذه المواصفات.

> من هي منافستك؟

- الجازي الجاسر.. أنا أنافس نفسي فقط! لأَنِّي إذا انشغلت بغيري سيضيع تركيزي على أدائي وتثبيت هويتي كمذيعة.

advertising picture

اقرأ أيضا