lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

الأمم المتحدة تعين الإيزيدية نادية مراد سفيرا للنوايا الحسنة

ناديةنادية مراد
عينت منظمة الأمم المتحدة الشابة الكردية الإيزيدية الناجية من تنظيم «داعش» نادية مراد، سفيرة للنوايا الحسنة.

وستكون "نادية" التي رُشحت للفوز بجائزة نوبل للسلام، سفيرة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة للنوايا الحسنة، إذ تقول الأمم المتحدة إن تعيينها هو الأول من نوعه لإحدى الناجيات من تلك الفظائع التي قعت في العراق.

وأعلن الموقع الرسمي للمنظمة أن مراسم تعيين السفيرة الجديدة، البالغة 23 عامًا، ستتم امس الجمعة، في قاعة مجلس الوصاية التابع للأمم المتحدة، بالمقر الرئيسي للمنظمة في نيويورك، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للسلام، وبحضور الأمين العام بان كي مون.

سلّط الضوء على نادية مراد عند مناقشتها قضية الاستعباد الجنسي لتنظيم «داعش»، كمتحدثة باسم الإيزيديات أمام مجلس الأمن لأول مرة في العام الماضي، بعدما تمكنت من الفرار وشهادتها مقتل أسرتها ووقوعها ضحية للاستعباد الجنسي بعد تعرضها للاغتصاب الجماعي على يد أعضاء تنظيم «داعش».

وكان «داعش» اختطف أكثر من 5000 رجل وامرأة وطفل من الإيزيديين بعد أن اجتاح مناطقهم في العراق، وارتكب بحقهم انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان شملت قتل مئات الرجال والأطفال واتخاذ النساء "سبايا".

اقرأ أيضا

macadamia 300x250