lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

تشعرين بالاكتئاب ولا تعرفين السبب؟.. إليك 5 خطوات لتحسين حالتك النفسية

إذا كنت تشعرين باستمرار بالانطواء على نفسك وأنك في حالة اكتئابية مستمرة ومزاجك متعكر، أو تشعرين كأن هناك سحابة سوداء تحلق فوقك ولا تتحرك يمينا أو يسارا، كما تجدين نفسك فاقدة الحماس المعتاد، وتواجهين صعوبة في تحفيز نفسك للقيام بالأشياء التي تعودت عليها، وربما أكثرت من النقد الذاتي لنفسك في شكل هجوم عنيف! وربما انعزلت في المنزل وليس لديك أدنى رغبة في الخروج أو مقابلة الآخرين، وقد تشتد الحالة سوءا فتجدين نفسك فاقدة الرغبة حتى في مجرد الكلام أو الحوار مع الآخرين ويتعطل لديك التواصل مع الغير فما دلالة ذلك؟..

هذه كلها علامات وإشارات الإنذار بحالة الاكتئاب...وعليك الانتباه!.

عندما يتطرق الأمر إلى الأسباب، هنا قد يستعصي عليك فهم السبب الحقيقي بل قد يصبح لغزا غامضا! فما الذي حدث ولماذا وكيف؟ كلها أسئلة لا إجابة محددة لها!! أما كيفية التخلص من كل هذه المعاناة فهي أيضاً أمر محيّر!.

وفي الغالب الأعم هناك خطوات لتحديد سبب هذه المعنويات المنخفضة، والحالة اليائسة المزرية التي تعانين منها، وما سر تلك السحابة السوداء الجاثمة فوق رأسك؟.

في مواجهة مشاعر الاكتئاب تجد كثيراً من الناس يتحملون المعاناة أو يبحثون عن شيء يمكن القيام به من شأنه أن يساعدهم على الشعور بالتحسن، أو قد يتوجهون فورا للطبيب للحصول على حبوب مضادة للاكتئاب، وكل من هذه الطرق يمكن أن يكون لها سلبيات كبيرة، وهناك بالطبع خيارات بديلة..

5 طرق لمقاومة الاكتئاب

إذا كنت مكتئبة، فمن الأفضل أن تفعلي شيئا حيال ذلك، فالاكتئاب حالة لا تختفي من تلقاء نفسها ولابد من اتباع وسائل تخفيف ذاتية، وكذلك مراجعة الطبيب أو المعالج، وهنا يضع لنا الخبراء خمس خطوات يمكنك عملها لكي تتحسن حالتك ويختفي الاكتئاب.

1 - التمرينات

يجب ممارسة التمرينات البدنية لمدة 15 إلى 30 دقيقة من المشي السريع كل يوم، أو الركض أو ركوب الدراجة الثابتة في المنزل أو في النادي الرياضي حسب رغبتك أو حتى في الهواء الطلق إذا كان الطقس معتدلا ومناسبا، لأن الحركة والنشاط قادران على إطلاق هرمون الأندورفين (الذي يسميه الخبراء هرمون السعادة) فلا شك أن الحركة ستخفف الكثير من المعاناة وتشعرك بمزيد من تحسن المزاج ويفضل أن تصحبي معك في جولة الرياضة صديقة للتسلية وأن تتبادلي معها الحوار، فعلى الأقل تخرجين من حالة الصمت المخيفة التي تقع فريستها كثيرات ممن يعانين من الاكتئاب وسوف تلاحظين اختلافا واضحا في المزاج قبل وبعد التمرينات.

وبالإضافة إلى التمارين الرياضية، يمكنك تجربة بعض أوضاع اليوغا لأنها تساعد أيضاً في تخفيف الشعور بالاكتئاب، ومن المعروف أن حركات وتمرينات اليوغا تتعامل مع الإنسان ككل ( نفس - عقل - وروح) لأنها تمزج بين الحركات البدنية وبين التأملات العقلية والروحية مما يؤثر مباشرة على المزاج العام وعلى الحالة النفسية لك، كما تهتم اليوغا بالتنفس العميق الذي يطلق دفعة من الأفكار الإيجابية ويطرد الإجهاد والتوتر الذي قد يكون من الأسباب الجوهرية للاكتئاب، وركزي على تمارين التنفس والتأمل في اليوغا لأنها تساعد أيضا الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وتجعلهم يشعرون بحالة أفضل.

2 - الغذاء يقهر الاكتئاب

ما نقصده بالغذاء هو التغذية الجيدة، مع أن الاكتئاب يمكن أن يؤثر على الشهية، إلا أن التمسك بتناول الطعام الصحي المتوازن يؤثر على صحتك العامة، كما يؤثر على مزاجك أيضا لذلك ينصحك الخبراء بزيادة المحتوى الغذائي الذي تحصلين عليه يوميا من الخضراوات والفواكه والمكسرات، والأهم من ذلك الابتعاد عن الأطعمة السريعة والمعالجة والوجبات غير الصحية التي تضر ولا تنفع، كما أن تناول الشوكولاتة السوداء مثلا يحقق المزاج الصحي لأنها تطلق الأندورفين (هرمون السعادة) كما تؤثر التغذية على الطاقة عموما، وعندما يقل التعب والإجهاد تعود الحيوية لتقهر روح العزلة والانطواء والتشاؤم التي تلازم المكتئبين.

3 - تحديد المشكلة

تحديد المشاكل مهم للغاية في قهر الاكتئاب، لذلك لا تتخلفي عن أي محاولة لتحديد السبب أو الأسباب التي ساهمت في إشعال شرارة الاكتئاب، وهذه الخطوة ليس المقصود منها اجترار الأحزان على الحليب المسكوب أو الشعور بالعجز والخزي أمام حالة لم تكوني السبب المباشر فيها، لكن حاولي تحديد أي الحالات التي ساهمت في حدوث الاكتئاب لك، وعندما تعرفين السبب ربما ستكتشفين أنه لا يستحق كل تلك المعاناة وأن بمقدورك أن تتخلصي من الاكتئاب بسهولة، ويمكنك الحديث عن تلك الأسباب مع صديقة مخلصة، فالكلام في حد ذاته يعتبر وسيلة للإفراج عن المشاعر والحصول على بعض الفهم والوعي.

4 - طلب المساعدة من صديق

بمجرد تحويل انتباهك عن الأفكار والمشاعر التي تسبب الاكتئاب، وتغيير انتباهك إلى شيء إيجابي، وطلب المساعدة إذا كنت في حاجة إليها، يمكن أن يعزز ذلك التواصل مع الأصدقاء والعائلة، ما يساعد في تخفيف آلام الاكتئاب، كما قد يساعد على الشعور بأن هناك شيئاً يمكن القيام به بدلا من مجرد الوقوف بلا حراك مستسلمة للأسى والاكتئاب.

5 - المرح هو الطبيب

عبّري عن نفسك من خلال الشعور بالمرح، وقد يتمثل ذلك في ممارسة هواية من هواياتك (كالتصوير والرسم أو الكتابة، أو الموسيقى، الخ) وذلك ليس فقط للاستمتاع بالإبداع المتدفق، مع أنه أيضا يخفف الاكتئاب ويبث بعض المشاعر الإيجابية، نعم يمكنك أن تبحثي عن المرح لنفسك، والعثور على شيء من الضحك مثل فيلم مضحك، أو مسرحية كوميدية، فالضحك يساعد على تخفيف حدة الاكتئاب.
ولا تنسي أن تكوني صبورة مع نفسك ولا تستعجلي الأمور، فالاكتئاب يستغرق وقتا طويلا للشفاء.

advertising picture

اقرأ أيضا