lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

«طبول الحرب» تُقرع في شبه الجزيرة الكورية

(بيونغ يانغ، بكين، واشنطن - وكالات)

تصاعد «قرع طبول الحرب» إلى حده الأقصى في شبه الجزيرة الكورية، خلال الساعات القليلة الماضية، ما دفع الصين إلى توجيه إنذار مزدوج لواشنطن وبيونغ يانغ من أي مغامرة عسكرية «لن يخرج أحد منتصراً» منها.

وحذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي من احتمال اندلاع حرب «في أي لحظة»، مؤكداً أنه «إذا حصلت حرب فلن يخرج أحد منها منتصراً»، وأن الطرف الذي سيشعل نزاعاً في شبه الجزيرة الكورية «ينبغي أن يتحمل مسؤولية تاريخية ويدفع ثمن ذلك».

وأضاف في انتقاد لطرفي النزاع ان «المنتصر لن يكون الطرف الذي يطلق أشد التصريحات أو يعرض عضلاته».

وفي مؤشر على خطورة الوضع، قررت شركة الخطوط الجوية الصينية تعليق الرحلات بين بكين وبيونغ يانغ اعتباراً من الاثنين المقبل.

بدورها، أعلنت روسيا أنها «قلقة جداً» من تصاعد التوتر، ودعت كل الاطراف إلى «ضبط النفس» وتجنب أي عمل يمكن أن يفسر على أنه «استفزاز».

وجاء الموقفان الصيني والروسي وسط تبادل التهديدات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، حيث هدد جيش بيونغ يانغ بضرب القواعد الأميركية ومقر الرئاسة في كوريا الجنوبية «خلال دقائق»، ملوحاً بـ «ضربات لن ترحم»، و«لن تترك للمعتدين فرصة للنجاة».

في المقابل، أعلن مسؤول أميركي كبير أن الولايات المتحدة تجري تقييماً لخياراتها العسكرية من أجل الرد على استمرار برنامج التسلح الكوري الشمالي، مشيراً إلى انه يتوقع ان تقوم بيونغ يانغ باختبار جديد إما نووي وإما لصاروخ باليستي، في إطار الاحتفالات المقررة اليوم السبت بـ «يوم (عيد) الشمس» الذي يوافق الذكرى الـ 105 لمولد مؤسس النظام الكوري الشمالي كيم ايل - سونغ.

advertising picture

اقرأ أيضا