lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

رحلة للتعرف على أحدث تصاميم جاك ويلز لصيف 2017

استوحت جاك ويلز تصاميمها الجديدة لصيف 2017 من روح الاسكتشاف والمغامرة مثلما يراها ويعيشها الشباب المغامرون الذين يسافرون حول العالم من خمسينيات القرن الماضي وحتى يومنا هذا.

ومن أهم القصص التي أثارت دهشة المصممين لدينا هي قصة حدثت عام 1955، عندما تحدى ستة شباب من خريجي جامعتي أوكسفورد وكامبريدج أنفسهم بالسفر من لندن إلى سنغافورة ثم العودة إلى لندن بالسيارة. أخذت هذه المغامرة الشيقة، التي يُطلق عليها "الرحلة البرية الأولى"، الشباب في رحلة استكشافية عبر أوروبا وتركيا وسوريا والعراق وإيران وأفغانستان وباكستان والهند ونيبال وبورما وتايلاند وماليزيا، وكانت نقطة انطلاق مثالية للمصممين لدينا.

لذلك، جاءت تشكيلة الصيف، التي ستُطرح حصرياً في منطقة الشرق الأوسط، مفعمةً بروح المغامرة، وتزخر بتصاميم عملية تلائم السفر والرحلات الاستكشافية. كما تأتي هذه التصاميم مُزدانةً وغنيةً بقطعٍ جذابة تلفت الأنظار متأثرةً كثيراً بالحرفية والمنسوجات التي اشتهرت بها مختلف بلدان العالم.

وجاءت التشكيلة التي أبدعها المصممون لدينا لتعكس التناسق بين أسلوب الرحالة العملي في الحياة العصرية وبين عناصر المغامرة التي تجسَّدت في "مظهر المسافر البريطاني" على مر العقود. تعطي القمصان الخفيفة والسراويل القصيرة فكرةً عن الطقس الذي صُمِّمت لارتدائها فيه، كما أن قمصان الكاروهات ذات المربعات الكلاسيكية التي تعود أصولها إلى الهند تتميز بألوانها المبهجة وتضفي إلى مرتديها مظهراً شاباً. وتأتي بعض القطع أيضاً بألوانٍ ترابية ونيلية بدرجاتٍ متعددة.

وكلما توغلنا في الشرق الأقصى، صارت الألوان أكثر حيويةً، وتأتي غالباً بدرجات باهتةٍ نوعاً ما لتُعطي انطباعاً أنها نتيجة لتعرض الملابس لأشعة الشمس. أما النمط الأبرز في هذا الموسم، الذي ينعكس في هذه التشكيلة بدءً من السراويل القصيرة والقمصان وصولاً إلى أثواب السباحة وصنادل الشاطئ، فهو الرسومات والطبعات الاستوائية الزاهية الألوان التي صممها فريقنا لتبعث روح الإثارة. كما أضفنا للسيدات تطريزاً أنيقاً وقطعاً من الدانتيل لإضفاء لمسةٍ من الأنوثة والثراء إلى التشكيلة. وفيما يتعلق بالرجال، تأتي سترات وقمصان بولو والقمصان العادية برسومات وطبعات وتطريزات جديدة.


advertising picture

اقرأ أيضا