lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

روابط الدم أم روابط الحياة؟ - بقلم: الشيخة عواطف السلمان الصباح

الشيخةالشيخة عواطف السلمان الصباح
بقلم الشيخة عواطف السلمان الصباح

هل لأننا مرتبطون بدم يعني أننا الأقرب إلى بعض!؟

أم أنّ روابط الحياة التي تجمعني مع أحبائي وأصحابي هي الأقرب!

أنا لا أقيس قوة الروابط بدم، لأنه ليس شيئاً اختيارياً فنحن نولد بروابط دم ليست من اختيارنا فبعضها قريب وبعضها بعيد! لا يملك من العمق سوى عمق الكلمة!

أما روابط الحياة فهي تتم باختيار الإنسان ولذلك تجدها قريبة إلى نفسه! لأنه غير مضطر من مبدأ الواجب أن يؤدي أدواراً تفرضها عليه العلاقة! ولكنه يفعل كل شيء من دافع الحب والمشاركة.

فكم من إخوة لنا لم تلدهم أمهاتنا! شاركونا أمتع اللحظات بكل حبّ وصدق ووفاء وإخلاص.

وكم من روابط دم لا نتذكر منها إلا القليل من المشاركة، وهي مشاركة مفروضة من الأسرة والمجتمع.

وأوجّه دعوة إلى انتقاء علاقاتكم بكل حبّ وصدق وتوافق متبادل، لأن هذا أساس العلاقات القوية والمستمرة!

ويجب أن لانفاضل علاقة على أخرى من مبدأ الدم، لأن العلاقات تقاس بما فيها من مشاركة وحب ووفاء.

وليس لأنك من دمي يعني أنك الأقرب إلى قلبي!

قد يكون ذلك وقد لايكون، فبمقدار ما زرعت من حبّ في هذه العلاقة لكي تزدهر وتنمو بقدر ماتجني من ثمارها الناضجة بكل حبّ.

للمتابعة وسماع آرائكم

instagram:puresoulq8
snapchat:puresoulq8
email:puresoulq8@gmail.com

advertising picture

اقرأ أيضا