lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

مستر أند ميس دوغ للمرّة الأولى في لبنان

أقيمت مسابقة "مستر أند ميس دوغ" الخاصّة بالكلاب في حديقة الرئيس رينيه معوّض ـ الصنائع في العاصمة اللبنانيّة بيروت.

هذه المسابقة التي أتى بفكرتها ناصر إبن الإعلامية ماريا معلوف ذات السبع سنوات، وحوَّلت ماريا حلم ابنها لحقيقة، تنظّم للمرّة الأولى في لبنان وتقام بإهتمام وزير الزراعة اللبنانية الأستاذ أكرم شهيّب وبلدية بيروت ومحافظها الأستاذ زياد شبيب، ونقابة الأطباء البيطريين في لبنان. 

ركّزت المسابقة على تسليط الضوء على ضرورة الرفق بالكلاب وحسن رعايتهم، وتأمين البيئة الصحيّة الحاضنة لهم، وضرورة إيواء الكلاب المشرّدة والمتروكة وعدم تعريضها للعنف والأذى.

هذه المسابقة التي تُقام في أوروبا وأمريكا نُظّمت مساء أمس للمرة الأولى في لبنان وشارك فيها عدد من المشاهير أبرزهم: الممثّلة المصريّة القديرة صفيّة العمري التي كانت أيضاً عضواً في لجنة تحكيم المسابقة، إضافة إلى الممثّلة اللبنانيّة لوريت حنينو، وصاحب وكالة "ليبس" لعرض الأزياء جوني فضل الله، والراقصة إليسار، وجيهان الماروق زوجة المخرج سعيد الماروق، إضافة إلى حضور عدد من المشاهير أبرزهم مذيعة "أم. تي. في" نيفين سكيْكي، وخبيري التجميل محمّد حيفاوي، وفيفو.

قدّمت المسابقة الإعلاميّة رانيا سلوان، وتألّفت لجنة التحكيم من الطبيبْن البيطرييْن د. علي حمادة، ود. إيهاب شعبان، و"ميس فيتنيس"  مايا نصّار، والممثّلة صفيّة العمري، وبالطبع ناصر إبن الإعلاميّة ماريا معلوف كونه صاحب فكرة هذه المسابقة المميّزة.

بدأ الحفل بفقرة خاصّة لقوى الأمن الداخليّ اللبنانيّ، قدّمها الملازم أوّل جورج عيسى، وعرّف فيها الحضور على طريقة عمل الكلاب، ودورها الهامّ في الكشف عن المخدّارت والمتفجّرات من خلال عمل "مكتب إقتفاء الأثر"، حيث صعد كلبان على المسرح، ووضعت مواد مخدّرة ومتفجّرة في أكثر من شنطة مقفلة، ليساهم الكلبان في الكشف عن تلك المواد من تلقاء نفسهما وبفضل تدريبهما بالطبع.

تلا ذلك مرور المشتركين مع كلابهم على منصّة العرض، وتركّزت علامات لجنة التحكيم على المواهب التي يملكها الكلاب في تنفيذ الأوامر الأساسيّة، إضافة إلى جمال وفرادة الزي ّ الذي إختاره المشتركون لكلابهم.

وفازت بلقب "ميس دوغ" الكلبة "بلوي" لصاحبها الأستاذ جاك عيسى، وهي من نوع شي واوا وعمرها سنتان ولونها أزرق، وتميّزت بجمال ملامحها، ورشاقتها، وزيّها الزهريّ اللافت. فيما فاز الكلب أنكا بلقب "مستر دوغ"، وعمره سنتان أيضاً وهو من نوع "بيرجيه مالينوا، ولونه مزيج من البنيّ والأسود.

وفازت الكلبة "غلوفيسا" لصاحبها مازن المصريّ بلقب الوصيفة الأولى وعمرها سنتان وهي من نوع "جيرمان شيبيرد"، في حين فاز الكلب روكي لصاحبه محمد شيخو بلقب الوصيف الثاني، وهو أيضاً من نوع "جيرمان شيبيرد"، وهو بطل فيلم "ماكس وعنتر" الذي يُعرض حالياً في صالات السينما اللبنانيّة.

وحاول أعضاء لجنة التحكيم إرضاء الجميع، حيث فازت جميع الكلاب المشاركة بألقاب عدّة كلقب الكلب الأكثر جاذبية، والكلب اللامع، والكلب الأكثر ذكاءً، والكلب الأكثر حيويّة، وغيرها العديد من الألقاب التي أسعدت جميع المشتركين بهذه المسابقة الترفيهية الهادفة، ووُزّعت العديد من الهدايا القيّمة على الفائزين ومنها مؤونة لمدّة سنة من أكل الكلاب، وعلاج بيطريّ لمدّة سنة للكلاب الفائزة أيضاً، إضافة إلى شنط يد فاخرة لحمل الكلاب، وصناديق تحتوي على أكسسوارات خاصة بنظافة الكلاب والعناية بها، وحصل الجميع على يوم ترفيهيّ في أحد المنتجعات الخاصّة بالكلاب في لبنان.

تمّت هذه المسابقة برعاية من شركة ألما لصاحبها السيّد جورج برسوميان وكيل "هيلز" لأكل الكلاب في لبنان، وشركة فيتوفارم وكيلة ماركة "بروفورمانس" لأكل الكلاب، وشركة "زيا بيت"، وشركة عيسى غروب لصاحبها الأستاذ جوزيف عيسى، إضافة إلى "بيت كير ليبانون" لصاحبها الدكتور علي حمادة، و"بيت بالاس ليبانون" لصاحبها الدكتور إيهاب شعبان.

تميّز الحفل بحضور كثيف لأهل الصحافة والإعلام، وخصوصاً الإعلام الغربيّ والأجنبي الذي سلّط الضوء على هذه المسابقة التي نالت ثناء وإستحسان كلّ من حضرها، وتمنّوا لها المزيد من التقدّم والإزدهار في الأعوام المقبلة.


اقرأ أيضا

macadamia 300x250