lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

تعلمي الحدّ من الإجهاد والتوتر في 8 خطوات بسيطة!

خاص «لنا»

ترجمة: أحمد عبدالعزيز

الإجهاد والتوتر يمكن أن ينغصا عليك حياتك في أي وقت من السنة، ولكن عندما نتعرض للتحديات أو التعب، أو عندما نمر بأزمة، فإن الإجهاد يزيد من تأثيره الضار، ورغم أننا لن نتمكن من إلغاء الإجهاد من حياتنا إلا أنه يمكن السيطرة على مستوى وكثافة الإجهاد والحد من تأثيره.
لا تدعي التوتر والإجهاد يستوليان على حياتك! فيمكنك أن تتولي المسؤولية عن أفكارك، وإعادة برمجة عقلك، وهناك طرق للتخلص من التوتر في غضون دقائق، وكل ما عليك القيام به هو محاولة عمل إحدى هذه الطرق، وأن تستشعري الهدوء الداخلي بشكل أعمق، والخبر السار هو إمكانية القيام بذلك بسرعة إلى حد ما.

وهنا نعرض لك 8 خطوات بسيطة لتبدئي بها:

1 - التنفس:
نعم، مجرد التنفس شهيق وزفير 3 أو 4 مرات من خلال التنفس العميق، سوف يبطئ على الفور ويخفف أي قلق أو توتر تشعرين به، وهو ما يحقق لك الهدوء الداخلي الخاص بك.

2 - نوم القيلولة:
دربي نفسك على نوم القيلولة، حتى لو لم تكوني قد تعودت على ذلك، فقد أظهرت دراسات جديدة أن ممارسة أقل قدر من نوم القيلولة لمدة 20 دقيقة يمكن أن يخفف التوتر، ويعطيك الطاقة الكافية للعمل بشكل جيد بقية اليوم، وسوف يضعك في حالة أكثر هدوءا تسبب لك أن تنامي بسهولة أكبر في الليل، جربي ذلك ولن تخسري شيئاً بل سيساعدك بالفعل!

3 - البركة في البكور:
حددي جدول اجتماعاتك أو مشاريعك في الجزء المبكر من اليوم، مع ترك فترة بعد الظهر والمساء لمتابعة المشاريع الأقل أهمية، إذ يبدو أن أدمغتنا تعمل أفضل في الوقت المبكر من الصباح.

4 - الراحة والتأمل:
لا يجب أن يكون هذا التأمل كاملا وسط أجواء الموسيقى الهادئة والشموع، بل يمكن أن يكون مجرد المشي السريع خارج مكان العمل أثناء استراحة الغداء أو الحصول على بعض الهواء النقي والاستمتاع بمشهد طبيعي.

5 - رشفة شاي:
سواء كان الشاي أخضر أو أسود فإنه يحقق مزايا رائعة ويمكن أن يكون تجربة مهدئة.

6 - قولي لا اليوم:
اليوم لا تأخذي على عاتقك من المسؤوليات والمهام أكثر مما تستطيعين إنجازه، وحولي بعض المهام على آخرين وحافظي على جدول زمني أخف ضغطا عليك، من خلال تحديد الأولويات ووضع الحدود.

7 - بعض الفسحة وسط المدينة:
تحتاج أجسامنا وعقولنا للراحة في فترات منتظمة، حتى لا نضطر إلى ضخ الأدرينالين والإجهاد طول الوقت، خططي لبعض الاسترخاء، أو القراءة في المنزل مساء، أو الكتابة أو مشاهدة فيلم جيد كل ذلك يمكن أن يكون مهدئاً للروح.

8 - غداً يوم أفضل:
أعط أفضل ما لديك اليوم ولكن اعرفي أن هناك دائما غدا عليك أن تتفاءلي بما سيحمله.

advertising picture

اقرأ أيضا