إذا انشغل كل طرف بفكرة أنه «على حق» فستصل علاقتهما إلى فصلها الأخير

إذا انشغل كل طرف بفكرة أنه «على حق» فستصل علاقتهما إلى فصلها الأخير

هل نضع نهاية للعلاقة الزوجية قبل أن تستفحل الكراهية؟ عندما تصل العلاقة الزوجية إلى نقطة نهائية لم تعد صالحة فيها للاستمرار، قد يختلف شعور كل من الطرفين عن الآخر في البداية، ولكنهما عندما يقضي كل منهما بعض الوقت في صحبة الآخر، قد يفكران: «كم سيطول بهما الوقت لكي تصل علاقتهما الزوجية إلى الفصل الأخير، ويسدل الستار ليعلن نهاية العلاقة»؟ ومع ذلك، وخلال هذا الوقت قد لا يكون لديهما مزيد من الوقت للتفكير، وذلك لأنهما قد يقضيان هذا الوقت في الجدل والشقاق، وبعد ذلك تتأجج عواطفهما ومشاعرهما حتى يجدا صعوبة في التفكير بوضوح.

هل علاقتك الجنسية والعاطفية مع زوجك في طريقها للانهيار؟

هل علاقتك الجنسية والعاطفية مع زوجك في طريقها للانهيار؟

لن تصدقي أن هناك نوعا من الارتباك، الحرج، والصمت، والفرص الضائعة يسود العلاقات الحميمية بين الزوج وزوجته، مع أن الزواج ربما قد مرت عليه مدة طويلة ومع ذلك يظل خاضعاً لظروف معقدة، قد يكون منها مفارقات الحياة الحديثة بكل ما فيها من تطورات وتقلبات مما غير من شكل العلاقات الزوجية بصورة تختلف عن الصورة التقليدية، أو الصور المثالية التي قرأنا عنها في الكتب، أو شاهدناها في بعض الأعمال الفنية.